- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

«تهديدات إرهابية» تشكل خطرا على استكمال كأس أمم إفريقيا بالكاميرون




وكالات


نشر في:
الخميس 13 يناير 2022 – 12:59 ص
| آخر تحديث:
الخميس 13 يناير 2022 – 1:19 ص

اضطر المنتخب التونسي إلى إلغاء تدريباته مساء الأربعاء، بعد تحذيرات من السلطات الأمنية في الكاميرون التي تستضيف النسخة الـ33 من كأس الأمم الإفريقية لغاية السادس من فبراير.

وتلقت بعثة “نسور قرطاج” تعليمات واضحة من السلطات في مدينة ليمبي الكاميرونية، بضرورة الالتزام بالبقاء في مقر الإقامة بسبب الوضع الأمني الخطير في المدينة.

وأكدت وسائل إعلام محلية، سماع دوي إطلاق نار بمدينة بويا التي تقع في جنوب غرب الكاميرون والتي تستضيف منافسات المجموعة السادسة التي تضم منتخبات تونس ومالي وموريتانيا وغامبيا.

وبناء على التحذيرات ألغى منتخب تونس حصة إزالة الإرهاق التي تعود على إجرائها بعد كل مباراة.

وأشارت التقارير إلى خطورة الوضع في مدينة ليمبي، التي يقيم فيها المنتخب التونسي، حيث تم اطلاق النار بالرصاص الحي بين الجيش الكاميروني و المتمردين الانفصاليين و سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

وأضافت التقارير، الصراع قائم بين الجيش الكاميروني والمتمردين، منذ 2014 واسفر عن نصف مليون لاجئ و4000 قتيل إلا الآن.

 وأكدت مصادر داخل اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم، أن اللجنة التنفيذية تعقد اجتماعات مستمرة لبحث تطور الموقف، مشيرة إلى أن خيار إيقاف البطولة أو إلغائها لأسباب أمنية ضمن الخيارات.

وكشفت شبكة بي إن سبورت، عن تحذير اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم إفريقيا 2021 للوفود في مدينة ليمبي بما فيها بعثة منتخب تونس على خلفية تهديدات إرهابية وصفتها بالجدية.

وكان منتخب تونس قد خاض أولى مبارياته اليوم وخسر من مالي في المواجهة التي شهدت فضيحة تحكيمية من الزامبي جاني سيكازوي الذي أنهى المباراة قبل انتهاء الوقت الأصلي.

#تهديدات #إرهابية #تشكل #خطرا #على #استكمال #كأس #أمم #إفريقيا #بالكاميرون

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد