- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تونس: إيقاف مسؤولين بينهم وزير سابق بشبهة فساد في قطاع الفوسفات |

تونس– أوقفت السلطات التونسية، أربعة عشر مسؤولا وأدرجت ثلاثة آخرين على قائمة البحث للقبض عليهم، بينهم وزير صناعة سابق وذلك بشبهة فساد مالي وإداري في قطاع صناعة الفوسفات مع تحرك الرئيس التونسي قيس سعيد للتصدي للفساد وعمليات الكسب غير المشروع في البلاد.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية محسن الدالي إن من بين المشتبه بهم وزير دولة سابق ومدير مناجم ومدير مشتريات في وزارة الصناعة وستة مديرين في ملف شبهة الفساد المالي والإداري في استخراج الفوسفات ونقله.

وأصدرت النيابة العامة بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي الثلاثاء قرارا بحظر السفر على 12 مشتبها بهم في شبهة فساد مالي وإداري، في القضية ذاتها.

وكان الرئيس التونسي توعد أطرافا متورطة في تعطيل إنتاج ونقل الفوسفات بالمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب.

وبسبب مطالب اجتماعية ومالية لعمال حقول إنتاج الفوسفات، اتجهت تونس عام 2020 للمرة الأولى في تاريخها منذ خمسينيات القرن الماضي إلى استيراده من الجزائر لتتمكن من تصنيع الأسمدة الكيميائية.

وفي 2010، احتلت تونس المرتبة الثالثة عالميا في إنتاج هذه المادة بإجمالي 8 ملايين طن، قبل أن يشهد الإنتاج عدم استقرار في السنوات الماضية.

وجدد الرئيس التونسي تحذيره لأطراف في البلاد “بالتطهير” عبر الوسائل القانونية خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمجابهة الكوارث في قصر قرطاج.

#تونس #إيقاف #مسؤولين #بينهم #وزير #سابق #بشبهة #فساد #في #قطاع #الفوسفات

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد