دعا المسؤول على الفريق الطبي الموجّه من الادارة العامة للصحة العسكرية في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في جزيرة جربة العقيد الطبيب منذر قربوش الى الاقبال على التلقيح من أجل جزيرة ” جربة ملقّحة” خاصة وانها ستحتضن قمة الفرنكفونية في شهر نوفمبر القادم واهميته في توجيه رسالة ثقة وصورة ايجابية الى المجتمع الدولي حسب قوله.
وجاءت دعوة العقيد أمام الاقبال المحتشم الذي ميز الجولة الثانية من هذه الحملة التي تتواصل بالجزيرة لليوم الثالث على التوالي حيث قدم فريق الصحة العسكرية اكثر من 500 جرعة في يومين بمعتمدية ميدون بين جرعات تذكير وجرعة وحيدة من نوع لقاح “جونسن” للملقّحين الجدد فيما انطلق اليوم في حملة للتلقيح في حومة السوق ستتواصل حتى يوم غد لينهي حملته بالجزيرة في معتمدية جربة اجيم يوم الاحد القادم.
وتواصل بالتوازي مع حملة التلقيح العسكرية بجزيرة جربة فرق أخرى تابعة للصحة العسكرية حملة تلقيح واسعة اليوم بمعتمديتي مدنين الشمالية والجنوبية بعد ان أنهت عمليات تلقيح في معتمديتي سيدي مخلوف وبني خداش معاضدة لجهود الصحة العمومية في مقاومة فيروس كورونا وتحسين نسبة التغطية بالتلاقيح.
وفي هذا السياق مكنت يوم امس فرق الصحة العسكرية من تقديم 665 جرعة لفائدة متساكنين من بني خداش وميدون وحوالي الف جرعة في اليوم الاول في ميدون وسيدي مخلوف وذلك من جملة اكثر من 5 الاف جرعة مبرمجة للتذكير مع جرعات اخرى وفّرتها من نوع لقاح “جونسن” للملقحين لاول مرة.
وثمّ المسؤول بالصحة العسكرية جهود المجتمع المدني في معاضدة الفريق العسكري والصحة العمومية في التلقيح دون ان يخفي ما واجه فريق الصحة العسكرية من إشكال في الاعاشة والاقامة للفريق من ناحية وعدم وصول معلومة التلقيح الى المواطنين ما جعل الاقبال دون المامول حسب قوله.