تونس.. المشيشي يشرف على زيارة اليهود السنوية “للغريبة”

هيثم المحضي/ الأناضولأشرف رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، الخميس، على الزيارة السنوية ليهود العالم إلى كنيس “الغريبة” بجزيرة جربة وسط إجراءات خاصة بسبب جائحة كورونا.وقال المشيشي أثناء وجوده بالمعبد: “أردت أن أكون موجودا مع أبناء تونس من الديانة اليهودية ومع ضيوفها في هذا المعبد الذي لديه اشعاع على المستوى الدولي ومكانة تاريخية وثقافية كبيرة جدا”.وأضاف في تصريحه للإعلاميين: “بالرغم من الوضع الصحي الخطير إلا أننا حاولنا المحافظة على العادات ولو بشكل مبسط”.وأردف المشيشي: “حرصنا على الإبقاء على العادات التونسية، وهذه هي تونس المختلفة والمتنوعة والتي تؤكد أنها تحتضن كل أبنائها مهما كانت دياناتهم ومعتقداتهم”.ووسط معبد الغريبة الذي يعود تاريخه إلى قرابة 2400 عام، أشعلت النساء الشموع وسط إجراءات صحية خاصة، وأقيمت الصلوات والدعوات بزوال وباء كورونا في تونس والعالم أجمع.بدوره قال بيريز الطرابلسي، رئيس هيئة تنظيم الزيارة السنوية للغريبة: “زرنا الغريبة هذا العام بعدد قليل من الأشخاص، وألغينا كل الاحتفالات وموائد بيع المأكولات التي كانت موجودة في السابق”.وأضاف الطرابلسي في حديثه للأناضول أن عدد من قاموا بالزيارة السنوية هذا العام “40 زائر من فرنسا والبقية من تونس (لم يتجاوزوا المئة شخص)” .وشهدت الزيارة هذا العام تراجعا كبيرا في مستوى عدد الزوار بسبب جائحة كورونا، وانطلقت الزيارة السنوية لهذا العام الأحد الماضي وتتواصل حتى 2 مايو/آذار المقبل.وسنويا يزور الآلاف من يهود العالم كنيس “الغريبة” في جربة (جنوب شرق البلاد) لأداء طقوس الزيارة من صلوات وتبرك.وتعتبر جزيرة جربة من أهم مناطق تواجد اليهود في تونس، ويعيش فيها حاليا نحو 1200 شخص.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد