- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تونس تبدأ تحصين الأطفال ضد فيروس كورونا

توصية بضرورة تطعيم الأطفال ابتداءً من 12 عاماً (وسيم جديدي/Getty)

تطلق تونس، اليوم الاثنين، أول حملة لتطعيم الأطفال ضد فيروس كورونا لتشمل الفئة العمرية ما بين 12 و15 سنة، من المسجّلين طوعياً على منصة التلقيح الإلكترونية لوزارة الصحة، وبعد الحصول على ترخيص الولي.

ويأتي قرار تلقيح الأطفال بدءاً من اليوم الاثنين بناءً على مقترح الجمعية العلمية لطب الأطفال، التي رفعت للجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا توصيات بضرورة تطعيم الأطفال ابتداءً من 12 عاماً من المصابين بأمراض مزمنة، أو ممن يعانون من نقص في المناعة، ما يجعلهم عرضة لمخاطر كوفيد-19.

وتتزايد الحاجة إلى تحصين الأطفال ضدّ فيروس كورونا مع اقتراب موسم النزلات الموسمية وتفشي الأمراض الفيروسية التي تمسّ الأطفال في الفضاءات التربوية، ما تسبّب في ارتفاع نسب إيواء الأطفال في المستشفيات بسبب تفشي العدوى الفيروسية.

وقال رئيس جمعية طب الأطفال محمد الدوعاجي إنّ “الجمعية بدأت، منذ تفشي فيروس كورونا، بدراسات حول المخاطر التي تتهدد الأطفال بسبب الوباء، وانتهت إلى ضبط قائمة من الأمراض التي تزيد من خطورة العدوى”.

وأضاف في تصريح لـ”العربي الجديد” أنّ “الجمعية اقترحت على لجنة مكافحة فيروس كورونا التسريع في تلقيح الأطفال، نظراً لتفشي العدوى الفيروسية في صفوف التلاميذ في عدد من المؤسسات التربوية في الفترة الأخيرة، مع إعطاء الأولوية للمصابين بأمراض تجعلهم أكثر عرضة لخطر كوفيد-19”.

وأفاد الدوعاجي في سياق متصل أنّ “أمراض نقص المناعة والربو وأمراض التنفس تستوجب تلقيح الأطفال ما دون سن 15 عاماً باللقاح المضاد لكورونا، في انتظار تعميم اللقاح على جميع الأطفال في مرحلة ثانية”.

في أغسطس/آب الماضي، أدرجت السلطات التونسية الفئة العمرية بين 15 و17 سنة ضمن المؤهلين للتلقيح بالتوازي مع حملات التطعيم المكثّفة، قبل أن تطلق حملات أخرى في صلب المؤسسات التربوية”.

وعبّر أولياء حينها عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تردّد وخوف من تطعيم الأطفال، مطالبين بتوضيحات حول أسباب طلب السلطات الصحية الموافقة المسبقة للأولياء.

في حين قال مدير عام الصحة فيصل بن صالح إنّ تلقيح من تتراوح أعمارهم بين 15 و17 سنة لا يشكّل أي خطر عليهم، وإنه تقرّر حقنهم بلقاح “فايزر” المعتمد لهذه الفئة في كلّ البلدان التي قامت بتلقيح الأطفال.

كذلك، أكّد رئيس الحملة الوطنية للتلقيح الهاشمي الوزير أنّ الأطفال ما دون سن 15 سنة سيتلقون لقاح “فايزر”، بعد أن أعطت السلطات الصحية التأشيرات التكميلية لهذا اللقاح ليتم اعتماده في تحصين الأطفال.

وأوضح الهاشمي الوزير، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء “وات” السبت، أنّ حملة التلقيح ستستهدف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 سنة، والذين يعانون من أمراض مزمنة، شريطة أن يقوم أولياؤهم بتسجيلهم بمنظومة “إيفاكس” المخصّصة للتلقيح، مشيراً إلى أنه سيتم تطعيمهم بجرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا من نوع “فايزر”.

و أفاد رئيس الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا بأنه تمّ اختيار لقاح “فايزر” لتطعيم هذه الفئة من الأطفال دون غيره من اللقاحات، بعد أن أثبتت التجارب العلمية أنه يتلاءم مع الأطفال.

#تونس #تبدأ #تحصين #الأطفال #ضد #فيروس #كورونا

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد