تونس تتجه لتلقيح المواطنين في الصيدليات الخاصة مرصد مينا- تونس تتجه السلطات الصحية في تونس، للسماح للصيدليات الخاصة بإعطاء جرعات التطعيم ضد فيروس كورونا، بغية توسعة رقعة التلقيح ضد الفيروس كورونا وزيادة أعداد الملقحين، مع وصول دفعات متتالية من اللقاح خلال الفترة القادمة. وسائل إعلام محلية، نقلت عن رئيس غرفة الصيادلة، “نوفل عميرة”، قوله، إن وزارة الصحة بدأت مؤخرا مشاورات مع غرفة الصيادلة من أجل تنسيق عملية التلقيح في الصيدليات، والاستفادة من وجود نحو 2300 صيدلية في كافة المحافظات، مرجحا أن يصدر قرار رسمي بذلك، خلال شهر حزيران يونيو المقبل. وحسبما أفاد “عميرة” فإن “تزويد الصيدليات بجرعات التطعيم سيتم عن طريق صيادلة الجملة عبر وزارة الصحة، وتم تقديم مقترحات لتطوير منظومة التسجيل للتلقيح بما يسمح بإدراج الصيدليات ضمن شبكة المراكز المعتمدة، وتوجيه المواطنين إلى الصيدلية الأقرب إليهم. كما أكد المسؤول التونسي، أن الصيدليات لن تتقاضى أية رسوم عن عملية التلقيح نظرا لصعوبة تكفل صندوق التأمين على المرض بهذه الخدمة، مشيرا إلى أن تقديم اللقاح في الصيدليات، يعتبر من بين أهم الحلول العملية لتسريع حملة التلقيح التي استفاد منها أكثر من نصف مليون تونسي. يشار إلى أن وزارة الصحة، كانت أعلنت اليوم الأحد، تلقي 570 ألف تونسي للجرعة الأولى من اللقاح، وتلقي 178 ألفا للجرعتين، كما تم، أمس السبت، تسجيل رقم قياسي لعدد الحاصلين على التطعيم، بتلقيح 32293 شخصا، فيما بلغ عدد المسجلين على قائمة الانتظار مليونا و784 ألف شخص، بحسب بيانات الوزارة. وقال وزير الصحة التونسي، “فوزي المهدي”، إن “الوضع الوبائي في البلاد يسير نحو الاستقرار بعد تراجع عدد الوفيات خلال اليومين الماضيين، واستقرار نسبة المصابين الجدد، مما يخفف الضغط على القطاع الصحي”.

اقرأ أيضا:  تحديد الفترة الأخطر التي تنتقل فيها عدوى كورونا من المصاب إلى المحيطين به

تابعوا Tunisactus على Google News