أكّدت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، مساء اليوم السبت 15 ماي 2021، التزام تونس” الراسخ بمواصلة تحمّل مسؤولياتها كاملة والدفاع عن القضية الفلسطينية المركزية والعادلة حتى يستردّ الشعب الفلسطيني الباسل حقوقه ويُقيم دولته المستقلّة على حدود سنة 1967 وعاصمتها القدس الشريف”.

وجدّدت الوزارة في بيان الذكرى الثالثة والسبعين للنكبة الفلسطينية، موقف تونس المبدئي والثابت الداعم للحق الفلسطيني والذي قالت إنّه ” لن يسقط بالتقادم ولا يمكن أن يكون موضوع مساومة أو تنازل”.

اقرأ أيضا:  العمل بالزيادة في تعريفة التاكسي الفردي بداية من اليوم

وأشارت الوزارة في البيان إلى أن ذكرى النكبة يتزامن هذه السنة مع تصاعد وتيرة العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني الشقيق الذي يواصل نسج ملحمة نضاله البطولي ضد سياسات قوات الاحتلال التعسفية وانتهاكاتها المتكررة لحرمة الأماكن المقدسة وتحدّيها لقرارات الأمم المتّحدة وللقوانين والمواثيق والأعراف الدّوليّة.

من جهة أخرى أكدت الوزارة أنّ تونس ، العضو غير الدائم في مجلس الأمن، “تواصل جهودها الحثيثة بالتنسيق مع باقي الدول الأعضاء والدول الشقيقة والصديقة حتى يتحمل المجلس مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين”، كما تحث المجوعة الدولية على توفير الحماية والدعم اللازمين للشعب الفلسطيني من الاعتداءات العدوانية والانتهاكات اليوميّة والتصرفات العنصريّة، والوقوف في وجه المخطّطات التوسعيّة الاستيطانيّة.

اقرأ أيضا:  وزارة الصناعة تمنح 8 رخص لاستكشاف المعادن

تابعوا Tunisactus على Google News