- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تونس.. تجدّد المواجهات بين الشرطة و محتجّين في سيدي حسين (فيديو)

تاريخ النشر:
11 يونيو 2021 22:32 GMT

تاريخ التحديث: 12 يونيو 2021 2:25 GMT

شهدت منطقة سيدي حسين بالقرب من العاصمة التونسيّة جولة جديدة من المواجهات بين عدد من المحتجّين و قوات الأمن مساء الجمعة، على خلفيّة تجريد رجال الشرطة لشاب من

المصدر: تونس- إرم نيوز

شهدت منطقة سيدي حسين بالقرب من العاصمة التونسيّة جولة جديدة من المواجهات بين عدد من المحتجّين و قوات الأمن مساء الجمعة، على خلفيّة تجريد رجال الشرطة لشاب من ثيابه.
و أكّد مصدر امني ل“إرم نيوز“، أن عددا من الشبّان عمدوا إلى رشق رجال الشرطة بالحجارة و قاموا بإغلاق الطرقات و حرق العجلات المطاطيّة، ما اضطرّ الشرطة إلى التصدّي للمحتجّين بالغاز المسيل للدموع.

و حسب المصدر ذاته، فإنّ الوضع شهد توتّرا ملحوظا خلال الساعات القليلة الماضية، حيث تعرّضت بعض المقار الأمنيّة للاستهداف و محاولات الحرق من قبل عدد من المحتجّين، و ذلك عقب تجريد شاب من ثيابه من قبل رجال الشرطة.
و يأتي ذلك، رغم إعلان وزارة الداخلية التونسية، الجمعة، توقيف الأمنيين الذين اعتدوا على شاب في مدينة سيدي حسين بالعاصمة تونس، وجردوه من ثيابه، عن العمل، في انتظار استكمال التحقيقات القضائية بشأن الحادثة.

سيدي حسين الآن …
Posted by ‎خلود‎ on Friday, June 11, 2021

و قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، خالد الحيوني، في تصريحات إذاعية ، إنه تم مباشرة التحقيق بخصوص حادثة تجريد رجال شرطة لشاب من ثيابه و اقتياده إلى سيارة أمنية، وتوقيف المعتدين عن العمل، معتبرا أن وزارة الداخلية ترفض كل تصرّف من شأنه المساس بكرامة الانسان.
وحمّلت 43 منظمة حقوقية ومهنيّة، من بينها اتحاد الشغل ونقابة الصحفيين اليوم الجمعة، رئيس الحكومة هشام المشيشي ”مسؤولية الانحراف بالمؤسسة الأمنية“، وعبّرت عن استهجانها لما وصفته بـ“الممارسات الأمنية الهمجية التي تخطت كل الحدود والمعايير“، وفق نصّ بيانهم المشترك.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد