- الإعلانات -

- الإعلانات -

تونس تجمع تبرعات لمواجهة الوباء

0 2

أعلن هشام المشيشي، رئيس الحكومة التونسية، إنشاء صندوق جديد للتبرعات الموجهة لمجابهة وباء «كورونا»، ما خلف جدلاً بين التونسيين الذين دعوا الحكومة إلى الكشف عن مصير التبرعات السابقة التي وجهت لصندوق مماثل حمل اسم «صندوق 18 – 18». وكانت وزارة الصحة التونسية قد نشرت يوم 11 سبتمبر (أيلول) الماضي تفاصيل حول المداخيل والمصاريف ومختلف العمليات المالية التي أنجزها «صندوق 18 – 18» الذي تم إحداثه من أجل التبرع لمجابهة فيروس كورونا. وأكدت أن إجمالي التبرعات قدر بنحو 200.64 مليون دينار تونسي، وقد وجهت لمجابهة الجائحة وتوفير المستلزمات الطبية الضرورية لعدد من المستشفيات العمومية.في السياق ذاته، دعا النوري اللجمي، رئيس الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري (الهايكا)، إلى تنظيم «تيليتون» تحت إشراف الإعلام العمومي التونسي وبمشاركة مختلف وسائل الإعلام السمعية البصرية، في إطار العمل على دعم مجهودات الدولة لتوفير الإمكانات والموارد المالية لمجابهة انتشار فيروس كورونا في عدد كبير من الولايات – المحافظات – التونسية. وتهدف هذه المبادرة «إلى دعم المجهود الوطني لمكافحة الجائحة، وإلى مزيد توعية التونسيين بدورهم المحوري من خلال تطبيق البروتوكول الصحي والإجراءات الاستثنائية المعتمدة للحد من مخاطر انتشار العدوى حماية لأنفسهم من الوباء.كان فوزي مهدي، وزير الصحة التونسي، أكد ضرورة تشديد الإجراءات الاستثنائية للحد من انتشار «كورونا»، قائلاً إن ما تمت ملاحظته خلال الفترة المنقضية أن أغلبية التونسيين لا يطبقون الإجراءات الوقائية. وأشار إلى أن تونس تمر حالياً بموجة وبائية جديدة (المرحلة الرابعة حسب المختصين). وكشف عن نسبة الإصابات بالفيروس، مؤكداً أنها تبلغ حالياً 203 حالات لكل 100 ألف ساكن.في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة التونسية تسجيل 80 وفاة و2478 إصابة جديدة بفيروس كورونا بتاريخ 20 يونيو (حزيران) الحالي، وهو ما يجعل عدد الوفيات يرتفع إلى حدود 14.118 وفاة منذ بدء الجائحة.يذكر أن السلطات التونسية قد أعلنت الحجر الصحي الشامل في أربع ولايات – محافظات – وهي القيروان وسليانة وزغوان وباجة، وكلها مناطق داخل تونس بعد أن سجلت نسبة إصابات تفوق 400 إصابة لكل مائة ألف ساكن خلال الأربعة عشر يوماً الأخيرة. وتواجه تونس موجة خطيرة من الإصابات التي تجاوزت الألفي حالة في اليوم الواحد، ما خلف زيادة ملحوظة على مستوى الوفيات جراء «كورونا». وقد تجاوز إجمالي الوفيات حاجز 14 ألف وفاة.

تابعوا Tunisactus على Google News

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.