العالم – تونس

وأكد المتحدث الرسمي أنه بعد دخول القروي في إضراب عن الطعام، تدهورت حالته الصحية، وهو ما جعل القضاء يأذن بنقله إلى المستشفى، والإبقاء عليه هناك لتلقي العلاج.

ودخل القروي إضرابا عن الطعام على خلفية تجاوزه للمدة القانونية للإيقاف (ستة أشهر)، دون إطلاق سراحه.

وتم نقل القروي للمستشفى الاثنين الماضي، بقرار من قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي والمتعهد بملفه، وكانت قد صدرت بطاقة إيداع بالسجن في حقه، على خلفية قضايا تتعلق بشبهات فساد مالي وتهرب ضريبي بتاريخ 24 كانون الأول/ ديسمبر 2020.

اقرأ أيضا:  على هامش الاجتماع الثالث لمجلس حوكمة برنامج جسورالتجارة العربية-الافريقية : رغبة بنكين لتمويل مشروع المدينة الصحية

من جهته، أكد عضو هيئة الدفاع عن القروي المحامي نزيه الصويعي، في تصريح لـ”عربي 21″، الأربعاء، أن نبيل القروي ما زال مستمرا في إضرابه، وأن حالته الصحية صعبة، وتتطلب المتابعة، وهو ما يزال في المستشفى حتى اللحظة .

بدوره، أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي الاقتصادي والمالي، محسن الدالي، لـ”عربي21″، أن القروي بمجرد تحسن حالته الصحية سيتم إرجاعه للسجن.

اقرأ أيضا:  ديوان الأسرة والعمران البشري يطلق حملة توعية بالمؤسسات التربوية حول التوقي من كورونا

وعن تطورات قضيته، شدد القاضي الدالي على أنه “لا وجود لأي مستجد في الملف”.

فيما اعتبر عضو هيئة الدفاع المحامي، رضا بالحاج، أن “بقاء نبيل القروي في السجن ليس له أي مبرر قانوني، وبالتالي فإنه يعد في احتجاز غير قانوني “.

وكانت تسريبات قد تم تداولها على لسان رئيس كتلة التيار الديمقراطي محمد عمار، نشرها النائب راشد الخياري، بأن “القروي يتعرض لابتزاز وكتلته النيابة الممثلة لـ(قلب تونس)، ضد تحالفهم مع حركة النهضة، لفك التحالف بينهما”.

اقرأ أيضا:  تونس: عودة الهدوء بعد مواجهات.. ونهب في 5 مدن

في حين لم يصدر تعليق من السلطات التونسية على هذا التسريب.

تابعوا Tunisactus على Google News