تونس تشرع في استقبال السياح رغم استفحال أزمة فيروس كورونا

نشرت في: 30/04/2021 – 18:47

بدأت تونس في استقبال السياح على الرغم من الوضع الوبائي الذي تفرضه أزمة فيروس كورونا. وقال المدير الوطني للسياحة معز بالحسين الجمعة إن هذه الخطوة المراد منها “توجيه رسالة إيجابية” بأن تونس “في أتم الاستعداد لاستقبال السياح”. إلا أنه يفرض على هؤلاء جملة من القيود في مقدمتها الحصول على فحص سلبي لفيروس كورونا والبقاء في الحجر لمدة أسبوع بالفندق.

أفاد مسؤول في وزارة السياحة التونسية الجمعة أن بلاده بدأت باستقبال السياح، بالرغم من ارتفاع مؤشرات تدهور الوضع الصحي في البلاد بسبب تفشي وباء كوفيد-19 ما دفع السلطات إلى فرض حجر إجباري على الوافدين من الخارج.ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المدير الوطني للسياحة في تونس معز بالحسين الجمعة أن بلاده بدأت تستقطب رحلات “تشارتر” السياحية.ووصلت الخميس طائرتان تقلان 301 سائح روسي، وتصل الجمعة طائرة أخرى من بلاروسيا في انتظار رحلات مقررة من تشيكيا، وفقا للمسؤول الذي أضاف “أردنا توجيه رسالة إيجابية، نحن على أتم الاستعداد لاستقبال السياح”.ويخضع السياح لبروتوكول صحي مشدد منذ الوصول إلى المطار مع ضرورة إبرازهم فحوصا سلبية لفيروس كورونا، والبقاء في الفندق ضمن المجموعة المرافقة لهم.وتضرر القطاع السياحي في تونس كثيرا جراء الجائحة، علما أنه كان يساهم بـ14 في المئة من إجمالي الناتج الداخلي للاقتصاد التونسي، التي أصابته بشلل وتراجع عدد الوافدين بنسبة 80 في المئة والعائدات السياحية بـ64 في المئة.وأقرت السلطات حجرا صحيا أجباريا لأسبوع داخل فنادق لكل الوافدين من الخارج وخصوصا السياح اعتبارا من الاثنين وعلى امتداد أسبوعين.يأتي ذلك في ظل ارتفاع حصيلة الفيروس منذ بداية الشهر في البلد الذي يعد نحو 12 مليون نسمة، إذ يسجل البلد عشرات الوفيات وأكثر من ألف إصابة يوميا. ووصلت الحصيلة الإجمالية إلى 10,641 وفاة وأكثر من 300 ألف إصابة.ويتواصل تطبيق إجراءات مشددة في البلاد لمكافحة الوباء وتم غلق المدارس والمعاهد والكليات حتى حدود منتصف أيار/مايو، كما فرض حظر تجول ليلي.وتشهد مستشفيات حكومية في المحافظات الكبرى اكتظاظا، وبلغت أقسام الإنعاش والأكسيجين في بعضها الطاقة القصوى.وليل الخميس -الجمعة تم نقل مرضى من مستشفى إلى آخر في مدينة صفاقس (شرق) نتيجة نقص في الأكسجين.وقال وزير الصحة فوزي المهدي في مداخلة في البرلمان الثلاثاء: “تجاوزنا النقص الكبير في الأكسجين بفضل الجزائر التي مكنتنا من التوريد”. فرانس24/ أ ف ب

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد