تونس تكرم وفادة ليبيا برباعية.. وكلمة السر “المساكني”

[ad_1]

وسجل وهبي الخزري (33 من ركلة جزاء و88) وسيف الدين الخاوي (41 و52) أهداف تونس وحمدو الهوني (45) هدف ليبيا. وتصدرت تونس الترتيب بفارق الأهداف عن تنزانيا الفائزة على غينيا الاستوائية 2-1. وخاض المنتخبان المباراة تحت قيادة مدربين جديدين، هما منذر الكبير، الذي عين مدربا لتونس بديلا للفرنسي آلان غيريس بعد أمم أفريقيا 2019 في مصر، والتونسي فوزي البنزرتي الذي استلم مهام قيادة الجهاز الفني لليبيا في أواخر أكتوبر الماضي. وفرض يوسف المساكني نفسه نجما للمباراة، حيث كان وراء كل محاولات أصحاب الأرض الخطرة، والتي بدأها لاعب الدخيل القطري برأسية رائعة إثر ركلة ركنية، لكن حارس مرمى ليبيا محمد نشنوش أبعدها ببراعة (16). وكان المساكني وراء الهدف الأول لتونس بعدما تعرض للعرقلة من المدافع الليبي ناجي دراء ليحتسب الحكم المصري، محمود البنا، ركلة جزاء سددها الخزري وصدها نشنوش لترتد للاعب سانت إتيان الفرنسي، الذي تابعها داخل المرمى (33).ومرر المدافع أيمن عبد النور، الذي عاد إلى تشكيلة منتخب بلاده بعد غياب منذ مشاركته في كأس أفريقيا 2017 كرة طويلة إلى المساكني لعبها بدوره بذكاء إلى الخاوي سددها أرضية في شباك نشنوش، الذي حاول إبعادها دون جدوى (41). ولكن الفريق الضيف قلص الفارق بعدما لعب محمد صولة ركلة حرة قصيرة إلى مؤيد لافي ومنه خادعة إلى الهوني سددها مباشرة في مرمى فاروق بن مصطفى (45). وكانت ليبيا قريبة من إدراك التعادل إثر خطأ فادح من المدافع ياسين بن مرياح في تمرير الكرة لتصل إلى أنيس سالتو سددها بقوة صدها فاروق بن مصطفى ببراعة إلى ركنية (51). ومن نفس الكرة سجلت تونس الهدف الثالث عندما انفرد المتألق سيف الدين الخاوي من منتصف ملعب منتخب بلاده بعدما استلم تمريرة خلف المدافعين ليضعها بسهولة في شباك نشنوش (52). وأبى المساكني إلا أن ينهي المباراة ببصمة بعدما ساهم بالهدف الرابع إثر كرة طويلة فشل سند الورفلي في إبعادها لتصل إلى البديل أنيس البدري ومنه إلى الخزري الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى (88).
[ad_1]

المصدر

[ad_2]


الصورة من المصدر : www.skynewsarabia.com


مصدر المقال : www.skynewsarabia.com


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد