- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تيم حسن يحارب داعش في الجزء الأخير من الهيبة

نشرت الشركة المنتجة لمسلسل “الهيبة” “صبّاح إخوان” إعلانا ترويجيا للجزء الخامس والأخير من المشروع الدرامي الذي يدور في فلك تجارة السلاح والمافيات. وكشف الفيديو عن مواجهة مرتقبة بين بطل المسلسل “جبل” الذي يقوم ببطولته الفنان السّوري تيم حسن، وتنظيم “داعش”. وأظهر الإعلان الترويجي حوارا بين “جبل” و “سارة إبراهيم”، وهي البطلة النسائية في هذا الجزء، وتؤدي دورها الفنّانة اللبنانية إيميه صيّاح، وفي جزء من الحوار يقول “جبل”: “عشنا هون حروب، وضروب بالطول وبالعرض، من أيام سلطان، بس بلا سياسية ما فيكي تكسبي حرب.. أنا هون قائد، والقائد بالمعركة ما بيصير يقلل من قيمة خصمه.. دولة إسلامية… عراق… شام… وهاد الخصم لازم نواجهه، ونسميه باسمه”.

وسيشهد المسلسل معارك عدة بين “جبل” (تيم حسن) و “وديع” (عبد المنعم عمايري) وهو الشرير والخصم الأساسي لجبل خلال الخط الدرامي، وتمت الاستعانة بالخبرات المصرية التي تتقن فن المعارك في المسلسلات التاريخية. وبحسب لقطات من الإعلان الترويجي، من الواضح أن الأحداث الدرامية ستتحول إلى منحنى مختلف، وذلك من خلال مهاجمة تنظيم “داعش”، وقد تجمعهم صلة بالبطل الثاني للمسلسل لهذا الموسم، الفنّان السوري عبد المنعم عمايري. وعبر المنتج صادق الصبّاح عن حماسه لعرض الجزء الأخير من “الهيبة”، وكتب بتغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”: “النجم تيم حسن يختتم الهيبة كما لم ترونه من قبل… والله وليّ التوفيق”.

واقتبس النجم السوري تيم حسن، ما ورد على لسان “جبل” في فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على “انستغرام”: “أنـا هـون قائد.. ‎والقائد بالمعركة ما بصير يقلل من قيمة خصمه”.

ولم يكشف بدقة عن موعد عرض “الهيبة- جبل” الذي يحمل توقيع مخرج السلسلة بأجزائها الخمسة السوري سامر برقاوي، وتم الاكتفاء بالتنويه إلى اقتراب العرض على شبكة “إم بي سي” ومنصة “شاهد”. وبحسب مصادر صحفية، تشير المعلومات إلى أن بث مسلسل “الهيبة” بموسمه الخامس، سيتم في 16 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، ليكون المسلسل ضمن برمجة الخريف الحالية. وتسعى الشركة المنتجة ليكون ختام المسلسل مميزاً بكل تفاصيله، ويشبه الجزء الأول الذي يعتبر الأنجح.

#تيم #حسن #يحارب #داعش #في #الجزء #الأخير #من #الهيبة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد