- الإعلانات -

- الإعلانات -

ثقافة المنيا تنظم ورش لتعليم التفصيل وتناقش دور الفن والأدب في المواطنة

الأربعاء 29/نوفمبر/2023 – 05:31 ص

واصلت ثقافة المنيا، تنظيم الورش المختلفة ومناقشة دور الفن والأدب في المواطنة ضمن العديد من الفاعليات والأنشطة الثقافية والفنية التي تقدم للأطفال والشباب، وذلك تحت رعاية الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، بفرع ثقافة المنيا برئاسة الدكتورة رانيا عليوة، التابع لإقليم وسط الصعيد الثقافي برئاسة ضياء مكاوي.حيث يواصل قسم نادى المرأة بقصر ثقافة المنيا ورشة تفصيل لمده شهر، خلال يومي الثلاثاء والسبت من كل أسبوع، بنادي المرأة الساعة العاشرة صباحا وتقوم بالتدريب حنان محمد عبد التواب مشرفة القسم، والورشة مجانا. يأتي ذلك في إطار حرص الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيونى، على تحقيق العدالة الثقافية فى القرى الأكثر احتياجا، وبالتعاون مع محافظة المنيا فعاليات البرنامج الثقافي لتعزيز قيم وممارسات المواطنة لمواجهة التطرف والأحداث الطائفية، بقرية بنى مهدى مركز المنيا،  وينفذ البرنامج يوم الإثنين من كل إسبوع بقرى محافظة المنيا. حيث يتضمن البرنامج، الذى أقيم بالوحدة الصحية  وبالتعاون مع الوحدة المحلية، ورشه فنية رسم وتلوين من تدريب فنانات قسم الفنون التشكيلية بالقصر وهم يسرا رفعت، إيمان أبو ستيت، وبحضور الدكتورة رانيا عليوة مدير عام فرع ثقافة المنيا. كما أعقبها ندوة تثقيفية بعنوان “دور الفن والادب في دعم قبول الاخر” حاضرها الفنانة رانيا رضا الدمرداش، والأديب الشاعر وائل السيد، وتناولوا دور الفن الذى يسهم في تهذيب الذوق العام وصقله لدى الإنسان المتلقي وكمرجع معرفي شامل للآداب والفنون والأخلاق وقالت رانيا أن الثقافة يمكنها أن تلعب دورا رئيسيا في قبول الآخر من خلال ما تقوم به الآداب والفنون من تهذيب للسلوك الإنساني وتعميق المشترك الإنساني وما تحققه من سمو روحي، فمثلا أعضاء فرقة موسيقية عازفيها من مختلف دول العالم  ومن مختلف الأديان، نجدهم يجتمعون لإنجاز العمل الموسيقي الذي يسعد الجماهير رغم أنهم مختلفين، ولكنهم مشتركين في عمل جماعي يحبونه. وتحدث الأديب وائل السيد عن  طبيعة الإنسان فهو يحب التميز، وفي نفس الوقت هو كائن اجتماعي من حيث بنائه الفسيولوجي يسعى إلى تكوين علاقات اجتماعية مع الآخر، وأن الفنون والآداب تسهمان في التقريب بين الشعوب والحضارات بما تنقله من تجارب إنسانية وفكرية مبدعة جديدة قادرة على تجديد الأفكار، وأكد على أنه لابد من التعاون مع الاخر للعيش في سلام وتؤدى إلى بناء مشاركات ثقافية تدعم التعدد والاختلاف. ووسط تفاعل من أبناء القرية قدمت فرقة الفنون الشعبية للطفل بقصر ثقافة المنيا تبلوهات غنائية راقصة من تدريب الفنان يحيى عبد العليم. 

#ثقافة #المنيا #تنظم #ورش #لتعليم #التفصيل #وتناقش #دور #الفن #والأدب #في #المواطنة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد