- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | الدورة الدولية في الكرة الحديدية: أكثر من 500 لاعب من 11 دولة في ضيافة تونس

تنطلق غدا دورة تونس الدولية للكرة الحديدية الحرة والمقيدة والرافا نسخة 2022 لتمتد إلى غاية الأحد المقبل بمشاركة أكثر من 500 لاعب

ولاعبة يمثلون 11 دولة هي تونس والجزائر والمغرب وليبيا والمانيا ولبنان وبنين ولوكسمبورغ وبلجيكا وفرنسا وسويسرا.
دورة سبقتها ندوة صحفية بحضور رئيس الجامعة التونسية للعبة لسعد الضيف و المدير الفني للجامعة محمد الصادق العزي و أعضاء عن المكتب الجماعي تطرقوا خلالها إلى الجانب التنظيمي لهذا الحدث الرياضي و الهدف منه إلا أن الحيز الأكبر كان موجها للعراقيل والمشاكل التي تعيشها هذه الرياضة التي أصبحت محل إقبال و متابعة كبيرة من التونسيين إضافة إلى النقاط التي تم وضعها و العمل عليها من اجل إيجاد حلول في القريب العاجل للنهوض بها.
الإعداد لدورة العاب البحر الأبيض المتوسط
دورة ستكون أكثر من هامة لعناصرنا الدولية التي تعد الأفضل على الساحة القارية و العالمية نظرا لما تحققه من نتائج باهرة و الكم الهائل من التتويجات التي اهدتها مؤخرا إلى تونس و تحديدا خلال الموسم الماضي 22 بالكمال و التمام نظرا لعدد المشاركين الذي سيتجاوز 500 و القيمة الفنية لبعضهم بما سيمثل فرصة لإعداد العدة لدورة العاب البحر الأبيض المتوسط بمدينة وهران الجزائرية نهاية شهر جوان القادم و غيرها من المواعيد القارية و العالمية.
عراقيل بالجملة
رغم حجم الانجازات و قيمة التتويجات و امتلاكنا لابطال عالميين الا ان رياضة الكرة الحديدية التونسية تعيش وضعية صعبة ان لم نقل كارثية في ظل غياب المساندة و الدعم المادي من قبل سلطة الاشراف حسب ما اكده رئيس الجامعة لسعد الضيف في تصريح لـ«المغرب» مشيرا ان النتائج المتميزة التي تحققها النخبة الوطنية في التظاهرات الكبرى على غرار ذهبية ريان حمدي وبرونزية حمزة الخياري في بطولة العالم 2021 وبرونزية خالد بوقريبة في بطولة العالم 2022 واختيار الجامعة التونسية للكرة الحديدية كأفضل جامعة في العالم في هذا الاختصاص سنة 2016…. لم تكن كافية لايلائنا الاهتمام الذي نستحقه من قبل سلطة الإشراف التي تدرك جيدا ما نعيشه من صعوبات مادية و كذلك على مستوى البنية التحتية اذ لا توجد الفضاءات للممارسة هذه اللعبة بالقدر الكافي اضافة الى غياب الصيانة على غرار ملاعب الحي الوطني الرياضي. كما أضاف رئيس الجامعة أن كل هذه العراقيل و تواصل تجاهل سلطة الإشراف رغم اطلاعها على الأوضاع بدقة و في أكثر من مناسبة لن يقف حاجزا لإيقاف زحف هذه الرياضة التي اكتسحت كل نقطة من التراب التونسي بوضع برنامج دقيق و إصلاحات بالجملة أبرزها العمل المتواصل على إدراج الكرة الحديدية ضمن الرياضات المدرسية و ربط قنوات الاتصال و التواصل مع الشركات الخاصة لتوفير الدعم المادي و المساهمة في تطوير المنشآت و البنية التحتية و مد يد العون للجمعيات التي بلغ عددها 110 وبالتالي المساهمة في صناعة أبطال إضافة إلى مزيد العمل مع بقية الدول و خاصة منها التي تمتلك الريادة في هذه اللعبة و التي تدرك جيدا إمكانيات اللاعب التونسي على تطوير الأداء و الاستفادة من مهاراته.
مزيد نشر الكرة الحديدية
من جانبه أكد محمد الصادق العزي المدير الفني للجامعة التونسية للكرة الحديدية ان “دورة تونس الدولية ستكون إحدى ابرز المحطات التحضيرية لألعاب البحر الأبيض المتوسط والتي سيكون خلالها المنتخب التونسي مطالبا بتحقيق نتائج طيبة كما ستمثل فرصة لاكتشاف عدد من المواهب القادرة على تقديم الإضافة للمنتخب مضيفا أن الجامعة تعمل جاهدة على مزيد دعم نشر هذه الرياضة من خلال تنظيم دورات تكوينية لفائدة نوادي الأطفال .

#جريدة #المغرب #الدورة #الدولية #في #الكرة #الحديدية #أكثر #من #لاعب #من #دولة #في #ضيافة #تونس

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد