- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | النادي الصفاقسي: تواصل سياسة رحيل اللاعبين دون مقابل وبحث عن مستشهر جديد

بعد الراحة التي منحها الاطار الفني للاعبين سيعود النادي الصفاقسي بداية من مساء غد الاثنين الى التمارين بالملعب الفرعي للطيب المهيري

استعدادا لما تبقى من مشوار البطولة والكأس بالإضافة الى المسابقة الافريقية.
ستكون تمارين الفريق دون حضور الجماهير رغم مطالب الاحباء في اكثر من مناسبة بفتح الأبواب لمتابعة الحصص التمرينية وتشجيع اللاعبين ولعل قرار منع الجماهير من مواكبة الحصص التمرينية من قبل الهيئة هدفه الحفاظ على الجو العام بما ان جلّ الجماهير رافضة لبقاء المدرب جيوفاني.
وقد وجه الاطار الفني للنادي الصفاقسي الدعوة لكل اللاعبين للالتحاق بالتمارين في المقابل سيكون للمصابين نصيب اخر في التدريبات من خلال العمل على التأهيل البدني ودمجهم تدريجيا مع المجموعة.
البحث عن مستشهرين
رغم الضائقة المالية التي تعيشها البلاد بسبب ازمة كورونا والتي اثرت على الاقتصاد التونسي والمؤسسات مازالت الهيئة تسعى جاهدة للبحث عن مستشهرين جدد.
ولئن تعاقدت ادارة النادي في الفترة الأخيرة مع مستشهر جديد الا ان ذلك غير كاف بما ان بعض المستشهرين غادروا الفريق بعد نهاية عقودهم دون التجديد وقد يكون ذلك لتراجع النتائج.
وتأمل الهيئة المديرة للنادي في ان تتوصل الى حلول جديدة مع مستشهرين لاستقطابهم وامضاء عقود قد تكون حلا من الحلول المادية في المستقبل.
لاعبين بالمجان
مرة أخرى يجد النادي الصفاقسي نفسه في مأزق جديد بخروج لاعبين ركائز دون مقابل مادي مع المطالبة بمستحقاتهم ويتذكر الجميع رامي الجريدي وماهر الحناشي وكريم العواضي وصولا لعلاء الدين المرزوقي وحمزة المثلوثي وسوكاري وايدوه ثم اليوم نجد هاني عمامو الذي انتقل للترجي في صفقة انتقال حر وحسام بن علي الذي امضى للنجم الساحلي.
ولعل خروج هذه المجموعة وغيرها دون مقابل اقلق الجماهير التي وصفت هذه الانتقالات بالفشل الاداري للهيئة المديرة سيما وانها لم تستفد من مغادرتهم. هذه السياسة ستتواصل مع الادارة الحالية في صورة عدم الجلوس مع لاعبين ركائز تنتهي عقودهم في جوان 2022.

#جريدة #المغرب #النادي #الصفاقسي #تواصل #سياسة #رحيل #اللاعبين #دون #مقابل #وبحث #عن #مستشهر #جديد

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد