- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | النادي الصفاقسي: هل سيتدخل رجالات النادي لإيقاف الانقسامات؟

يشهد النادي الصفاقسي في الفترة الأخيرة انقسامات بين للجماهير الرافضة لبقاء خماخم على رأس الهيئة المديرة والأخرى المؤيدة له وفي ظل الوضع

الراهن الذي وصل اليه الفريق بعد 5 سنوات سيما وان وأصبح النادي يتخبط في ديونه وهو معاقب بالمنع من الانتداب بالإضافة الى ما يهدده من عقوبات قاسية أخرى هذه الأسباب وغيرها دفعت الجماهير إلي القيام بوقفة احتجاجية.
لا يبشرحال النادي الصفاقسي بخير خاصة وان عديد خلايا الأحباء في تونس او خارجها أعلنت عن تضامنها مع المحتجين وطالبت بحلول عاجلة لإنقاذ النادي المطالب بتوفير مليارين في الوقت الحالي لخلاص بعض العقوبات أو أجور اللاعبين والمدربين بالإضافة إلى توفير أموال أخرى لخلاص مستحقات لاعبين أو مدربين سابقين.
هل سيتدخل رجالات النادي
أصبحت الهيئة اليوم في وضع مادي وتسييري صعب لذلك يأمل عدد كبير من الأحباء بتدخل عاجل لرجالات النادي من داعمين أو رؤساء سابقين للجلوس على طاولة واحدة لتكوين هيئة تسييرية جديدة او تغيير بعض الفصول في القانون الأساسي للنادي على مستوى الترشحات او تحديد موعد جلسة عامة انتخابية لامتصاص هيجان الشارع الرياضي او توفير السيولة المادية في هذا الوضع الراهن، فهل سيتدخل رجالات النادي.
لا صحة لنية عبد الناظر في الترشح
راجت في الايام الاخيرة اخبار تفيد بأن الرئيس السابق للنادي الصفاقسي لطفي عبد الناظر ينوي الترشح لرئاسة الفريق في الفترة المقبلة الا ان مصادر مقربة من عبد الناظر اكدت لـ «للمغرب» ان هذا الاخير لا يفكر حاليا في الموضوع رغم انشغاله بالوضع الراهن النادي وما يعيشه من صعوبات مؤكدا انه سيسعى للبحث عن حلول مع رجالات النادي.
العودة إلى التمارين
عاد أمس لاعبو النادي الصفاقسي للتدرب بالملعب الفرعي للطيب المهيري ومواصلة التحضيرات للمرحلة المقبلة تحت إشراف المدرب جيوفاني وينتظر الفريق لقاء ودي عشية السبت المقبل أمام هلال الشابة قبل التحول يوم الاثنين المقبل الى جزيرة جربة للدخول في تربص مغلق.

#جريدة #المغرب #النادي #الصفاقسي #هل #سيتدخل #رجالات #النادي #لإيقاف #الانقسامات

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد