- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | بطولة افريقيا للأندية: منافسة كبيرة على اللقب في انتظار الترجي من الفرق المصرية.. التتويج هدف هذا الموسم

•الترجي مطالب بالمشاركة والتتويج حتى تحصل الفائدة للمنتخب لتواجد جل عناصره في صفوفه.

حسم الترجي الرياضي أمر بطولة الموسم الحالي المحلية دون عناء وأضاف اللقب الثاني والعشرين في تاريخه والخامس على التوالي وكسب ثاني رهان الى حد الان بعد «السوبر» الذي غنمه على حساب النادي الصفاقسي و سيوجه الفريق اهتمامه في باقي المشوار الى الكأس والأهم ما بعدها بطولة افريقيا للأندية البطلة التي ستقام في بلادنا من 7 الى 18 ماي المقبل للمرة الثانية على التوالي وسيكون متواجدا فيها صحبة مولدية بوسالم في أول مشاركة لها في تاريخها، مسابقة لن تكون فيها المهمة سهلة لفريق باب سويقة في ظل مشاركة الثنائي الأهلي والزمالك المصريين وبعد التحويرات التي ادخلها الاتحاد الافريقي على المسابقة من خلال تمكين الأندية من انتداب اجنبيين اثنين لتعزيز الصفوف فيها.

سيجدد الترجي الرياضي المشاركة في البطولة الافريقية المنتظرة وسيسعى فيها الى الحفاظ على اللقب للمرة الثانية على التوالي وإضافة التاج السادس في تاريخه وتعويض الخيبة الأخيرة للبطولة العربية للأندية البطلة التي فشل فيها مجددا وأضاع فرصة العودة الى منصة التتويج للمرة الثالثة والحال ان المسابقة اقيمت في بلادنا على عكس الريان القطري الذي عاد من تونس بثلاثة ألقاب في تاريخه، فريق باب سويقة فرض سيطرة محلية ولم ينهزم في اي مباراة من البطولة ولكنها قد لا تخدم مصلحته كثيرا في المسابقة الافريقية المنتظرة فما يوجد في البطولة لا يمكن اعتباره مقياسا باعتبار تواضع المستوى فيها بسبب التراجع الذي يعرفه الثنائي النجم الساحلي والنادي الصفاقسي على حد السواء وبما أنه استحوذ على أبرز العناصر التي تقدم الاضافة.

لن يستطيع الترجي القيام بتحضيرات خاصة للبطولة الافريقية القادمة فالفريق سينهي خلال الأسبوع الحالي منافسات البطولة الوطنية ثم سيخوض مباريات الكأس وسيكون امامه قرابة الاسبوع للدخول في تربص للمسابقة سالفة الذكر وسيكتفي بما خرج به من الموسم الحالي من جاهزية، فريق باب سويقة يضم منتخبا بأكمله وحصيلة طيبة لا بد أن تسجل في ماي المقبل وعكس ذلك سيجبره على تغييرات ستطال اكثر من مستوى سيما ان الهيئة المديرة رصدت نفقات كبيرة للموسم الحالي من اجل استعادة تاج البطولة العربية الذي ضاع مجددا ثم للحفاظ على تاج البطولة الافريقية كهدف ثاني أساسي من الموسم بما أن بطولة وكأس تونس امرهما محسوب قبل انطلاق المنافسات.

منافسة كبيرة في الانتظار
استعاد الترجي الرياضي خلال العام الماضي تاج بطولة افريقيا للأندية البطلة الغائب عنه منذ 2014 على حساب الزمالك المصري وتدارك خسارته لتاجي نسختي 2015 و2016 وتخلفه عن البقية لكن الأمر ينتظر ان يكون مغايرا في نسخة العام الحالي فالفريق المصري جاهز كما يجب ومر الى نهائي الكأس المحلية على حساب الأهلي والأكيد أنه سيشارك من اجل اللقب لا غير، الكرة الطائرة المصرية ستكون ممثلة بالثنائي الأهلي والزمالك وهذا سيخدم مصلحتها كثيرا سيما انه سيكون بإمكانهما تعزيز الصفوف بلاعبين أجنبين وفقا للتحويرات الأخيرة التي أدخلها الاتحاد الافريقي على قانون المسابقة.
ستستفيد باقي الفرق المشاركة من التحويرات الأخيرة وستعزز صفوفها بعناصر قادرة على تقديم الاضافة المطلوبة وقيادتها نحو منصة التتويج والأمر يهم بدرجة أولى الأهلي والزمالك المصريين بينما لن تخدم كثيرا مصلحة ممثلي الكرة الطائرة التونسية الترجي الرياضي ومولدية بوسالم بما أن فترة الانتقالات انتهت منذ 31 جانفي الماضي وهذا الموضوع سيطرح جدلا بين الفريقين والجامعة التي لن تقدر على القيام بأية خطوة في الفترة المقبلة بما ان تغيير القوانين لا يتم إلا في جلسة عامة خارقة للعادة.
تنتظر الترجي منافسة كبيرة على لقب البطولة الافريقية القادمة بدرجة أولى من الوصيف الزمالك لكنه يظل قادرا على الدفاع عن حظوظه واللقب على حد السواء باعتبار قيمة العناصر الدولية التي يضمها في صفوفه فكل لاعبيه أصاحب خبرة وتجربة كبيرتين قادرون على قيادته الى منصة التتويج مجددا ان تم توظيف الجهود كما يجب.

بطولة اعدادية للألعاب المتوسطية
سيشرع المنتخب الوطني للأكابر مباشرة بعد نهاية الموسم الحالي في الاعداد للألعاب المتوسطية المقررة بداية من 25 جوان القادم في الجزائر وبطولة افريقيا للأندية ستكون فرصة لجاهزية اضافية لعناصره الموجودة في صفوف الترجي وستمكنها من خوض أكبر من مباراة ذات مستوى فني عالي، ما سيخرج به الترجي من المسابقة المنتظرة سيكون له انعكاس على ما يوجد في المنتخب لذلك فان فوزه بلقبها يبقى مهم وخطوة ايجابية لمختلف الاستحقاقات التي تنتظر عناصرنا الوطنية.

مجددا في قليبية
تسعى الجامعة الى اقامة البطولة الافريقية للأندية المنتظرة في مدينة قليبية مثل ما كان الشأن في النسخة الماضية والأندية المشاركة سيتم توزيعها الى أربع مجموعات ومازال غير معروف ان سيتمكن الترجي الرياضي باعتباره حامل اللقب من خوض منافسات المسابقة في قاعة الزواوي من عدمه والأخبار الأخيرة المؤكد تفيد أن فريق باب سويقة قد ينسحب في حال لم تستجب الجامعة لمطلبه وتبرمج مبارياته في القاعة الخاصة به في العاصمة، الترجي وباعتباره حامل اللقب ومن بين الأندية المرشحة للمراهنة على اللقب وتشريف الكرة الطائرة التونسية مجددا سيكون مطالبا بالمشاركة مهما كانت القاعة التي سيخوض فيها المباريات والتهديد بالانسحاب في حال لم تتم برمجة مبارياته في قاعة الزواوي ستكون ذريعة له لتفادي الاهلي وخاصة الزمالك خوفا من ضياع لقب اخر بعد خسارة تاج النسخة الاخيرة من البطولة العربية للأندية والانسحاب منذ المربع الذهبي منها.
ضم الترجي خصيصا في الموسم الحالي الثنائي الياس القرامصلي وإسماعيل معلى الى المجموعة من اجل الفوز بتاجي البطولة العربية والإفريقية للأندية على حد السواء والفريق فرط في الرهان الأول وسيكون مطالبا بتحقيق ما هو مطلوب بالنسبة للثاني المتبقي وليس التهديد بالانسحاب ما لم تستجب الجامعة لطلبه بخصوص قاعة الزواوي فمنافس في قيمته لا بد ان يكون جاهزا وقادرا على الفوز سواء داخل القواعد أو خارجها، عدم المشاركة في البطولة القارية المنتظرة والاكتفاء بالتتويجات المحلية يظل غير كاف للترجي وللمجموعة التي يمضها في صفوفه ولا يرقى الى أهداف الهيئة المديرة للنادي والى تطلعات جمهور الفريق على حد السواء في انتظار ما ستؤول اليه الأمور لاحقا.

#جريدة #المغرب #بطولة #افريقيا #للأندية #منافسة #كبيرة #على #اللقب #في #انتظار #الترجي #من #الفرق #المصرية #التتويج #هدف #هذا #الموسم

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد