- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | بطولة العالم للسيدات: اختبار صعب للمنتخب أمام كوريا الجنوبية

يواصل المنتخب الوطني للكبريات مشاركته في بطولة العالم المقامة حاليا في اسبانيا ويخوض اليوم ثاني مواجهات دورها الأول بداية

من السادسة مساء ضدّ منتخب كوريا الجنوبية صاحب الـ 19 مشاركة وبطل العالم وهو الذي أنهى النسخة الماضية في المرتبة 11،وقد استهلت عناصرنا الوطنية هذه المشاركة بعثرة أمام منتخب الدنمارك بفارق عريض استقر على نتيجة (16 – 34) وتنتظرها مواجهة ثالثة في ختام الدور الأول يوم 6 ديسمبر المقبل أمام منتخب الكونغو أيضا انطلاقا من السادسة مساء.
يكون المنتخب الوطني اليوم أيضا في اختبار صعب أمام منتخب كوريا الجنوبية بطل اسيا منذ أسابيع وصاحب بطولة العالم في 1995 وبرونزية نسخة 2003 الذي استهل مشواره وعلى غرار الدنمارك بانتصار عريض أمام منتخب الكونغو انتهى على نتيجة (37 – 23) واليوم سيتطلع الى التأكيد دون سواه من أجل الحفاظ على موقعه في صدارة الترتيب والمواصلة بثبات من أجل حصيلة مميزة قبل الدخول في الجديات بداية من الدور الرئيسي الذي وضع فيه قدما، هزيمة عناصرنا الوطنية في اللقاء الافتتاحي كانت متوقعة باعتبار الفارق الشاسع على كل المستويات بينها وبين الدنمارك الذي سيكون ضمن المنتخبات التي ستراهن على تاج النسخة الحالية بحثا عن ثاني تتويج في تاريخه.
كانت مباراة الدنمارك بروفة أولى للمنتخب الاكيد أنها مكنته من الوقوف على مجمل الأخطاء الواجب تداركها في لقاء اليوم من أجل تقديم أداء أفضل والخروج بمردود يمكنه من المواصلة بأكبر ثقة في الذات، مباراة اليوم تبقى هامة لعناصرنا الوطنية خاصة من الناحية المعنوية فهزيمة أخرى بفارق عريض سيكون لها الأثر السلبي على المجموعة التي لم تقدر على مجاراة النسق في مباراة الدنمارك ولم تقدم ما هو مطلوب منها خاصة في الدفاع الذي مثل نقطة الضعف بدرجة أولى.
لم يتمكن المنتخب من القيام بالتحضيرات الكافية لهذه البطولة العالمية وهذا ما حال بينه وبين تسجيل أكثر أهداف ممكنة في المباراة الأولى والمخاوف كبيرة في أن يجد نفسه أمام السيناريو في لقاء كوريا الجنوبية، أكثر من لاعبة مازالت لم تقدم ما هو مطلوب منها والاستفاقة ستكون حاصلة اليوم من أجل ما هو أفضل.
مباراة الكونغو المفتاح
سيدافع المنتخب عن حظوظ اليوم وسيسعى الى تفادي حصيلة سيئة والى ان يكون جاهزا أكثر للقاء الختامي أمام الكونغو الذي يبقى المفتاح من أجل المرور الى الدور الرئيسي من هذه البطولة العالمية باعتبار أنه يملك الأفضلية أمام هذا المنافس العارف عنه كل كبيرة وصغيرة، المنتخب ان تمكن من الفوز فان ذلك سيكون خطوة أكثر من ايجابية له وسيلجم بها كل الأفواه التي لطالما شككت في قدراته واعتبرت في أكثر من مرة أمره ثانويا ولعل بقائه دون نشاط ومدرب لقرابة الثلاث سنوات خير دليل على ذلك.
مجموعة المنتخب
ستدافع عن ألوان المنتخب خلال هذه المباراة الصعبة اليوم امام كوريا الجنوبية مجموعة تضم 16 لاعبة وهن فادية العمراني ورؤى مقدم في حراسة المرمى اضافة الى بثينة عميش وفاطمة البوري وشيماء الجويني وسيمة بالحاج وسندس حشانة وآية المصري وراقية الرزقي ومنى الجليزي وأنس يعقوب وفدوى عويج وأمل الحمروني وأميمة دردور وندى الزلفاني وآية بن عبد الله.
البرنامج:
اليوم س 18:00: تونس – كوريا الجنوبية

#جريدة #المغرب #بطولة #العالم #للسيدات #اختبار #صعب #للمنتخب #أمام #كوريا #الجنوبية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد