- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | بعد انقطاع 12 سنة: مهرجان الأغنية التونسية يعود تحت شعار «لا إقصاء ولا مجاملة»

كان للأغنية التونسية مهرجانها الذي يتنافس فيه الفنانون من أجل تقديم الأجمل والأرقى لحنا وأداء وكلمات، فإذا بانقطاع هذا المهرجان طيلة

أكثر من عقد من الزمن يخلّف فراغا موسيقيا وخواء فنيا… واليوم يعود مهرجان الأغنية التونسية بعد 12 سنة من الغياب رافعا شعار «لا إقصاء ولا مجاملة» وحاملا لواء دورة التحدي والمغامرة. وتتواصل الدورة 20 من مهرجان الأغنية التونسية من 30 مارس إلى غاية 3 أفريل 2021. تحت إشراف المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية، عقدت الهيئة المديرة للدورة 20 لمهرجان الأغنية التونسية لقاء إعلاميا، أمس بمدينة الثقافة، لتقديم بعض من تفاصيل الاستعداد لتنظيم المهرجان ومدى تقدم عمل لجان الانتقاء في مختلف المسابقات… في انتظار ندوة صحفية مفصلة في شهر مارس 2021.حضور لكل الأنماط واحتفاء بكل الموسيقاتانتصارا للأغنية التونسية ودفاعا عن ضرورة استمرار مهرجانها العريق، اعتبر مدير مهرجان الأغنية التونسية شكري بوزياّن أن الدورة 20 هي دورة التحدي لاستعادة مجد الأغنية التونسية من جهة و تطوير مضامين مهرجانها و أبعاده من جهة أخرى. وقدّم الفنان شكرى بوزيان شذرات عن تأسيس هذا المهرجان الذي انطلق في السبعينات على يد الشيخ أحمد الوافي الذي حمل عنه المشعل فنانون كبارا على غرار علي الرياحي و الهادي الجويني و عدنان الشواشي …في إعادة رسم لعلاقة ثقة ومصالحة بين المهرجان والفنان والجمهور ،تحدث شكري بوزيان عن فلسفة المهرجان في نسخته الجديدة التي وصفها بدورة الانفتاح على كل الأنماط والتعبيرات الموسيقية بما في ذلك «الراب»… وكذلك الانفتاح على كل الجهات والأجيال من خلال بعث 4 لجان جهوية للانتقاء شملت بنزرت والكاف وصفاقس وقفصة تحت إشراف المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية.في ترحيب بعودة مهرجان الأغنية التونسية، أكد مدير العام للمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية يوسف الأشخم الحرص على توفير كل وسائل الدعم المادية واللوجستية من أجل نجاح الدورة 20 من المهرجان ليكون ركح إشعاع للأغنية التونسية ومنطلق إقلاعها وشهرتها… سيما في ظل انحسار المهرجانات التي تحتفي بالأغنية التونسية بما هي عنوان هوية وانتماء.تمثيلية للجهات وشفافية في الانتقاءعملا بشعار «لا إقصاء ولا مجاملة» وتكريسا لمبدإ اللامركزية الثقافية ، أفاد عضو هيئة المهرجان المكلف بالتنسيق بين الجهات محمد البسكري أن مهرجان الأغنية التونسية منح مصدحه وركحه لتمثيل مواهب جل الجهات دون استثناء سواء في الأداء أو الشعر أو التلحين… وذلك بعث لجان انتقاء جهوية تشرف على اختيار الترشحات.وعلى أساس عملية «قرعة» تم تشريك كل الولايات في فعاليات مهرجان الأغنية ليكون التوزيع كما يلي : بنزرت والكاف وصفاقس وقفصة في لجان الانتقاء، و نابل وقابس والقصرين والمنستير في لجان التحكيم، فيما تشارك جهات سوسة وزغوان وتوزر وجندوبة في عروض على هامش المهرجان.بخصوص موضوعية المعايير ودقة المقاييس، شدد عضو هيئة المهرجان المكلف بالتنسيق بين اللجان، الفنان عادل بندقة على شفافية عملية دراسة الملفات وانتقاء الترشحات بمنتهى الحياد. وقال في هذا الصدد: «إن أعضاء اللجنة لم يكونوا يعرفون بعضهم البعض حيث كان كل عضو مكلفا بتقييم الترشحات وإبداء ملاحظاته على حدة دون اجتماع ببقية الأعضاء أو حتى العلم بهوياتهم. وفي تصريح لـ «المغرب» صرّح عادل بندقة أن مهرجان الأغنية التونسية في حلته الجديدة يسعى إلى تقديم دورة تليق بقيمة هذه الأغنية وأن يستجيب لتطلعاتها وطموحاتها من خلال برمجة 5 سهرات فنية متنوعة وتنظيم باقة من الموائد المستديرة واللقاءات العلمية لتباحث شواغل المهنة وتحدياتها… وأشار الفنان عادل بندقة إلى أن هيئة المهرجان اجتهدت بما في وسعها من إمكانات لتجنب أي لغط أو جدل من شأنه أن يعقب الإعلان عن هوية الفائزين في شتّى المسابقات بفضل اعتماد معايير دقيقة وشفافة لا غبار عليها في إسناد معدل الأعداد على الأداء والكلمات والألحان والابتكار.تتكوّن اللجنة المركزية للفرز من العازف والملحن عبد الحكيم بلقايد رئيسا والأعضاء الآتي ذكرهم: المطربة شهرزاد هلال والموزع الموسيقي رياض البدوي وعازف كمنجة أول بفرقة الإذاعة الوطنية عبد الباسط متسهّل والشاعر حميدة الجراية والفنان الملتزم صالح حميدات. لئن أشاد الشاعر الغنائي حاتم القيزاني بعودة مهرجان الأغنية التونسية لخلق الديناميكية والحركية في المشهد الموسيقي التونسي وتحفيز الشعراء والفنانين والموسيقيين على الإبداع والإضافة، فإنه اعتبر أن عائق انتشار الأغنية التونسية ليس إبداعيا بقدر ما هو تنظيما بالخصوص وتسويقيا بالأساس.198 ترشحا لمسابقات المهرجانوأفضت عملية الفرز التي أشرفت عليها لجان جهوية تتكون من عازف وملحن ومغن ويشرف عليها المندوب الجهوي للشؤون الثقافية إلى اختيار 198 عملا فنيا للترشح لمختلف مسابقات مهرجان الأغنية التونسية، فكانت كما يلي : 127 أغنية وترية 19 أغنية ملتزمة 35 معزوفة في مسابقة الإبداع الحر 17 فيديو كليب.
المصدر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد