- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | عقد مدربي الرابطة المحترفة الأولى 2022-2021 يكتمل أخيرا: سيطرة متواصلة للمدرب المحلي،تجديد العهد مع المدرسة التدريبية الإيطالية بعد 4 سنوات وثنائي يرفع شعار الاستمرارية

أخيرا انتهى الغموض الذي سيطر على هوية بعض مدربي فرق الرابطة المحترفة الأولى لموسم 2022-2021 بعد أن سارعت الهيئات المديرة

في الأيام الماضية إلى اختيار الإطارات الفنية التي ستتولى الإشراف عن النوادي وتسعى إلى تحقيق الأهداف المرسومة في موسم استثنائي ستعطى ضربة بدايته في 16 أكتوبر بعد أن كان في الحسبان أن ينطلق في 22 أوت ثم تم تأجيله في مرحلة أولى إلى 25 سبتمبر قبل أن يصدر القرار الأخير من المكتب الجامعي ليمتد التأجيل إلى منتصف شهر أكتوبر.
في غضون ذلك ،أنهت الهيئة المديرة لاتحاد بن قردان التشويق القائم بشأن الربان الجديد لسفينة الفريق الذي سيمثل تونس الموسم القادم في كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم بعد أن توصلت الهيئة إلى الاتفاق مع المدرب رضا الجدى وقبلها بأيام حسم أهل القرار في الترجي ملف المدرب بعد التعاقد مع راضي الجعايدي اللاعب السابق للفريق .وتشير قائمة مدربي الرابطة الاولى الى تفوق واضح للأسماء المحلية مقابل حضور مدرب اجنبي وحيد لكن رقعة المدربين الأجانب قد تتوسع في صورة عودة هلال الشابة الذي يشرف على تدريبه الفرنسي برتران مارشان والملعب التونسي ومدربه البلجيكي لوك ايماييل الى قسم الأضواء واذا حصل ذلك فمن المنتظر أن تكون بطولة الموسم القادم ب16 فريقا ووفق نظام المجموعتين …
في الورقة التالية ،قراءة لأبرز معالم وخاصيات مدربي الرابطة المحترفة الأولى للموسم المقبل .
تفوق متواصل لابن البلد وأجنبي وحيد
في قراءة لتشكيلة مدربي الرابطة المحترفة الأولى للموسم القادم،نلاحظ أن السيطرة لا تزال مستمرة للمدرب المحلي اذ يسجل حضوره بقوة في قائمة الاطارات الفنية ،13 مدربا محليا وفي الضفة الأخرى مدرب أجنبي وحيد وهو الايطالي جيوفاني سوليناس مدرب النادي الصفاقسي…هذا الامر يدفعنا للتساؤل ما إذا كان الحضور القوي لإبن البلد عن قناعة تامة بكفاءته وقدراته الفنية ام انه ‘شر لابد منه’ في ظل الصعوبات المالية التي تقف حاجزا امام جل مسؤولي النوادي للتعاقد مع اسماء أجنبية.وفي كل الأحوال،فإن الوقائع أثبتت أن الكفاءات التدريبية التونسية قادرة على فرض نفسها بقوة سواء في تونس او خارجها ويكفي أن نذكر لسعد الشابي جردة الذي قاد الرجاء البيضاوي للظفر بكأس الكنفدرالية أو فوزي البنزرتي المتوّج بلقب البطولة المغربية مع الوداد.
عودة المدرب الايطالي
تشهد النسخة القادمة من بطولة الرابطة المحترفة الاولى تجديد العهد مع المدرسة التدريبية الايطالية التي تعود مع جيوفاني سوليناس مدرب النادي الصفاقسي.
ويتجدد العهد مع المدربين الايطاليين في البطولة التونسية بعد قرابة 4 مواسم بما أن آخر مرة حل فيها المدرب الايطالي بالبطولة التونسية كانت في موسم 2017-2018 عندما انتدب النادي الإفريقي المدرب الايطالي ماركو سيميوني وليست المرة الاولى التي يتعاقد فيها الأفارقة مع المدرسة الايطالية فسيميوني سبقه الى حدديقة منير القبايلي 3 مدربين ايطاليين ونعني بذلك مارك ارزوني وفابيو ولويجي روسيليني اما الترجي فكانت له ايضا تجربة مع المدربين الايطاليين من خلال لويجي مايفريدي الذي قاد الفريق سنة 1996.
ثنائي يختار الاستمرارية
هبت رياح التغيير على جل اندية الرابطة المحترفة الاولى لتبقى الاستمرارية حلقة مفقودة في المشهد الكروي التونسي فمن جملة 14 فريقا هناك فريقان فقط حافظا على مدربيهما منذ الموسم المنقضي ونعني هنا النادي الافريقي والنجم الساحلي.فقد حافظ فريق باب الجديد على منتصر الوحيشي الذي قاد الفريق الى ضمان البقاء في الرابطة الاولى في الموسم المنقضي ونجح في تغيير طابع الاحمر والابيض.وأعلنت هيئة الاحمر الابيض الشهر الماضي على الصفحة الرسمية للفريق تجديد عقد المدرب الوحيشي لمدة موسمين اضافيين، لينتهي العقد الجديد في 2023.
وجدد فريق جوهرة الساحل ثقته في مدربه لسعد الدريدي الذي يشرف على المقاليد الفنية للفريق منذ الموسم المنقضي مع تعزيز الاطار الفني باسماء جديدة لتكون التركيبة على النحو التالي: لسعد الدريدي كمدرب اول وعماد بن يونس كمساعد اول اضافة الى زياد زيود كمساعد ثان وصفوان الحيدري مدربا للحراس ومجدي السافي معدا بدنيا اول ويرافقه مهدي العثماني كمعد بدني ثان فيما يشغل قاسم بنور خطة محلل الاداء بالفيديو.
تحدي اثبات الذات
انهى الترجي الرياضي منذ ايام معدودة الغموض بشأن مدربه الجديد بعد شهر تقريبتا من الفراغ الفني بعد التعاقد مع راضي الجعايدي ليخلف معين الشعباني في تجربة يعلق عليها احباء الاحمر والاصفر آمالا عريضة رغم ان الجعايدي اللاعب الدولي السابق لفريق باب سويقة يشق خطاه الاولى في عالم التدريب في تونسي بعد تجربة زاخرة خارجيا من بوابة أكاديمية نادي نادي ساوثهامبتون الإنقليزي ومن ثم خاض أول تجربة احترافية في كمدرب أول في نادي هارتفورد أتلتيك الأمريكي ومساعد مدرب في نادي سيركل بروج البلجيكي.
عصام المرداسي بدوره يبحث عن اثبات الذات وهو الذي يقود مستقبل الرجيش احد ابرز مفاجآت الموسم المنقضي ،المرداسي لا يمتلك تجارب تدريبية لكنه يعول على النجاح وترك افضل البصمات مع فريقه الجديد.وتسلم المرداسي المقاليد الفنية للرجيش في شهر جوان المنقضي خلفا لسعيد السايبي الذي ترك افضل الانطباعات في الموسم الماضي وقاد الفريق للاحراز على المركز السادس في اول مواسمه في الرابطة الاولى.وسبق لعصام المرداسي (40 عاما) ان تولى منصب مدير رياضي لاصناف الشبان في النادي الصفاقسي عام 2014 الى جانب تعيينه خلال الموسم الفارط كمدير فني في خطة مدرب في سكك الحديد الصفاقسي.
وتقمص المرداسي خلال مسيرته الكروية الوان النادي الصفاقسي والترجي الجرجيسي والنصر السعودي ويونغ بويز السويسري ومصر المقاصة المصري.
مدربو الرابطة المحترفة الاولى

الفريق 

المدرب

الترجي الرياضي 

راضي الجعايدي 

النادي الصفاقسي 

جيوفاني سوليناس

النجم الساحلي 

لسعد الدريدي

النادي الافريقي 

منتصر الوحيشي

الاتحاد المنستيري 

مراد العقبي

مستقبل سليمان 

شاكر مفتاح

اتحاد بن قردان 

رضا الجدي

مستقبل الرجيش

عصام المرداسي 

نادي حمام الانف 

سامي القفصي 

أمل حمام سوسة 

نوفل شبيل

اتحاد تطاوين 

محمد معالج

نجم المتلوي 

معز بوعكاز

النادي البنزرتي 

محمد عزيز

الاولمبي الباجي

شهاب الليلي

 

#جريدة #المغرب #عقد #مدربي #الرابطة #المحترفة #الأولى #يكتمل #أخيرا #سيطرة #متواصلة #للمدرب #المحليتجديد #العهد #مع #المدرسة #التدريبية #الإيطالية #بعد #سنوات #وثنائي #يرفع #شعار #الاستمرارية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد