- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | مدفوعا بتطور الإنتاج في كل من تونس والاتحاد الأوروبي: الاستهلاك العالمي « للذهب الأخضر» سيصل إلى 3.3 مليون طن خلال الموسم المقبل

لئن شهد الاستهلاك العالمي لزيت الزيتون خلال الموسم 2020 /2021 انخفاضا بنسبة 1.5 % وفقا لتوقعات المجلس الدولي للزيتون

الذي أكد على موقعه الرسمي أن حجم الاستهلاك العالمي قد يتراجع إلى أقل من 3.2 مليون طن،فإن تقديرات الموسم المقبل تبدو أفضل ،حيث رجحت وزارة الفلاحة الأمريكية أن يصل الاستهلاك العالمي «للذهب الأخضر» إلى 3.3 مليون طن خلال موسم 2021 /2022.وقد أرجعت وزارة الفلاحة الأمريكية توقعاتها بشأن نمو الاستهلاك العالمي إلى تطور الإنتاج بكل من تونس و دول الاتحاد الأوروبي ،حيث قدرت أن يرتفع حجم الإنتاج بنحو 100 ألف طن عن الموسم المنقضي وقد إعتبرت الوزارة أنه من المتوقع أن يكون للزيادة في الإنتاج تأثير مهم على استهلاك زيت الزيتون ، نظرًا لتوفر المنتج بشكل أكبر والتغيرات المرتقبة في أنماط الاستهلاك .وعلاوة على ذلك،فإن تطور الإنتاج ،فـإنه يجب أن يُترجم إلى زيادة في الصادرات من الاتحاد الأوروبي الذي من المتوقع أن تشهد زيادة بمقدار 25 ألف طن ، وفي تونس سترتفع الصادرات بشكل اقوي لتصل إلى 225 ألف طن من إجمالي الصادرات.وفي سياق متصل ،قال المجلس الدولي للزيتون أن ثمانية أسواق تمثل حوالي 81 % من واردات زيوت الزيتون وزيوت الزيتون البكر حول العالم وهي أساسا الولايات المتحدة 36 % والاتحاد الأوروبي 15 % والبرازيل 8 % واليابان 7 % وكندا 5 % والصين 4 % ، أسترالـيا 3 % وروسيا 3 % وقالت إن الأشهر الأولى من موسم 2020 /2021 بلغت واردات هذه الأسواق ألف 440 طن اي بزيادة بنسبة 9.8 في المائة مقارنة بالموسم المنقضي .وأكد المجلس أن الواردات قد جاءت بشكل رئيسي من تونس بنسبة 27.5 % من إجمالي الواردات التي حققت بدورها تطورا بحوالي %37 مقارنة بالفترة ذاتها من الموسم السابق ، يليها إسبانيا بنسبة 27.2 % وإيطاليا 20.5% وفي المركز الرابع البرتغال بما يقارب 12 %.و في السياق ذاته ،فإن المعطيات الرسمية تتطلع الى تصدير نحو 180 الف طن من زيت الزيتون خلال الموسم المقبل في حين أن الإنتاج يرجح أن يرتفع إلى 250 ألف طن مع العلم إلى أن الموسم 2020 /2021 قد شهد تراجعا لافتا إلى 150 الف طن مقابل 350 ألف طن خلال موسم 2019 /2020.أما عن الاستهلاك المحلي ، فإنه يعرف بدوره تقلبا، حيث يتراوح بين 20 ألف طن و50ألف طن، حيث يتأثر الاستهلاك المحلي بدوره بحجم الإنتاج باعتبار أن حجم الصابة يؤثر في السعر الذي بدوره يؤثر في مستوى الإقبال .

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد