- الإعلانات -

- الإعلانات -

جريدة المغرب | مشاورات تشكيل الحكومة تدخل أسبوعها الرابع: التركيبة الأولية تعيد خلط الأوراق



خلال الساعات الـ24 الفارطة، كشفت حكومة الياس الفخفاخ عن وجهها عبر ما يسرب من معطيات تتعلق بالأسماء المقترحة وبانتمائها الحزبي،

تسريب كشف أن الفخفاخ عدّل تمشيه ليستجيب لوقائع الأرض كشفت التسريبات عن مشاركة 7 أحزاب هذا إضافة إلى لمنابات الأحزاب من الحكومة التي قال الفخفاخ إنها تقطع مع المحاصصة، توزيع الحقائب تم حسب الوزن البرلماني لكل حزب، هندسة يمكن أن تتغير بين اللحظة والأخرى وفي آخر الدقائق حسب آخر التطورات بدخول أحزاب وخروج أخرى.
بالرغم من دخول مشاورات الحكومة أسبوعها الرابع والأخير، فإن الضغوطات المسلطة على رئيس الحكومة المكلف مازالت متواصلة من أجل تحسين شروط التفاوض وحسن التموقع خاصة في الحكومة المقبلة، ومازالت اللقاءات لتقريب وجهات النظر متواصلة إلى غاية يوم أمس، لقاءات ثنائية الأولى بين رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ورئيس حزب قلب تونس نبيل القروي والثاني لقاء بين الغنوشي ورئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ والمكان المشترك هو باردو أي مجلس نواب الشعب أما المحور المشترك فهو قلب تونس والمطالبة بتوسيع المشاورات.
توزيع حسب الحجم البرلمانيتركيبة حكومة الياس الفخفاخ وفق آخر المعطيات باتت في مرحلتها الأخيرة مع ترك فرضية إدخال بعض التعديلات والتحسينات حسب مشاورات الدقائق الأخيرة، تركيبة لن يتأخر الإعلان عنها كثيرا وقد يعلن عنها بين اللحظة والأخرى بعد تقديمها الى الأحزاب المشاركة والى رئيس الجمهورية ولكن وفق كواليس دار الضيافة لن يتجاوز موعد الإعلان عنها نهاية الأسبوع الجاري. المفاوضات مازالت متواصلة وكل طرف يتمسك بشروطه، فالنهضة مازالت وفق تصريح إعلامي لناطقها الرسمي عماد الخميري مصرة على أن تتوفر شروط النجاح للحكومة المرتقبة وفق تصوراتها، ومتمسكة بتشريك الأحزاب في هذه الحكومة وفق تمثيليتها بالبرلمان. وشدد على أن الحركة، ستواصل المفاوضات مع رئيس الحكومة المكلف إذا لم يتم تمكينها من تمثيلية صلب الحكومة الجديدة تناسب حجمها بالبرلمان، وذلك تقديرا للمصلحة الوطنية وللظروف الدقيقة التي تمر بها البلاد.
حزام سياسي دون 10 أحزابصورة الحكومة وخاصة حزامها السياسي مازالت غير واضحة، ولئن أكد الفخفاخ في عدة تصريحات أن الحزام السياسي يضمّ 10 أحزاب إلا أننا وفق آخر التسريبات لانجد 3 أحزاب، منها ائتلاف الكرامة الذي يرفض أن يشارك في حكومة يكون حزب تحيا تونس طرفا فيها وأيضا حركة مشروع تونس التي قررت الانسحاب وحزب آفاق تونس الذي رفض ترشيح أسماء لحقائب وزارية، أما بالنسبة لبقية الأطراف فهي غير راضية عن التوزيع المقترح، فالتيار الديمقراطي الذي اقترح عليه الفخفاخ 3 وزارات رفض العرض ومازال يتمسك إما بوزارة العدل أو وزارة المالية حتى وأن تمّ التقليص في حصصه من الوزارات فالمهم لديه هو حصوله على إحدى الوزارتين، علما وأن الوزارات المقترحة على التيار هي وزارات الإصلاح الإداري والتربية وأملاك الدولة. وبخصوص حركة الشعب التي اقترحت عليها وزارتان، تشدد على أن موقفها بخصوص مواصلة المشاورات والمشاركة في الحكومة المقبلة من الوارد جدّا أن يتغيّر بسبب وجود اختلاف في وجهات النظر مع الفخفاخ بشأن الاقتراحات المتعلّقة بوزارات السيّادة والتي يرى الحزب أنها دون المأمول.
الأسماء المتداولة للتشكيلةحسب ما يتم تدوله فإن تركيبة حكومة الفخفاخ ستضم 6 أو 7 أسماء من حركة النهضة أبرزهم لطفي زيتون وعبد الكريم الهاروني وعبد اللطيف المكي وعماد الحمامي وبثينة بن يغلان والمنجي مرزوق، واسمين من تحيا تونس وهما سليم العزابي وفيصل الحفيان واسم من البديل التونسي وهو محمد علي التومي على رأس وزارة السياحة واسم من نداء تونس وهو علي الحفصي على رأس وزارة الرياضة وبالنسبة للتيار الديمقراطي فإن الأسماء المتداولة غازي الشواشي على رأس وزارة أملاك الدولة ومحمد الحامدي على رأس وزارة التربية ومحمد عبو للإصلاح الإداري، وبخصوص حركة الشعب، محمد المسليني وفتحي بالحاج أو نجيبة بن حسين. ومن الأسماء المقترحة لوزارات السيادة، أسماء السحيري للعدل وغازي الجريبي للداخلية وبخصوص الدفاع والخارجية فينتظر التشاور فيهما مع رئيس الجمهورية ومن الوزارات التي قرر الفخفاخ أن تسيرها شخصيات مستقلة، وزارة المالية والأسماء المتداولة بين حكيم بن حمودة والياس بالريانة وحاتم الزعق لوزارة التعليم العالي.


المصدر


الصورة من المصدر : ar.lemaghreb.tn


مصدر المقال : ar.lemaghreb.tn


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد