- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جوَّك | فن التعامل – بقلم ميثاق عبدالله علي

اخفض صوتك، لا تصرخ في وجهي، أنا أتحدث عن أمر مهم، ما الذي يضحكك؟ و……

الكثير الكثير جداً من تلك العبارات التي نسمعها مراراً وتكراراً: هل سألنا أنفسنا ما الذي سيحدث عندما نغير طريقة تعاملنا؟

يوجد حولنا مختلف الأعمار، منهم بعمر قريب إليك، ومنهم بمقام أمك أو أخيك أو جدك، ولكن أصبح عدم الاحترام واضحاً، ونلاحظ ذلك في طريقنا للعمل أو الجامعة أو لأي هدفٍ كان…

ها هو صاحب حافلة يرفع صوته عالياً شاتماً لذلك العم أو الوالدة بسبب أنها لم تدفع النقود كاملة، وفي العمل هذا مدير يتأفف ويقوم بإهانة موظف بسبب أنه لم يحضر له كوب القهوة في الوقت المناسب أو لأنه تأخر خمس دقائق عن العمل بسبب زحمة السير أو لعدم وجود مواصلات توصله لعمله في الوقت المناسب، فهو لا يمتلك سيارة فارهة مثلك توصله لعمله، وهذا ابنٌ يصرخ على إخوته ويبرحهم ضرباً؛ لأنهم قاموا بلمس غرضٍ من أغراضه، والكثير من الأمثلة الموجودة حولنا، ومن شدة اعتيادنا عليها أصبحنا نراها أمراً عادياً للأسف….

لا يا أخي القارئ، فالأمر ليس عادياً، بل الأمر أخطر بكثير مما تتوقع، فالاحترام شيء مهم بيننا خاصة نحن البشر، وميزنا الله بالعقل لكي نستطيع تمييز الخطأ من الصواب، ولكي نوجهه ونستخدمه لفعل الصواب…

ماذا سيحدث لو رد صاحب الحافلة على ذلك العم الذي لا يملك المبلغ الكامل بصوت منخفض ودون شتائم؟

ماذا سيحدث لو أننا ابتسمنا في وجه غيرنا، واستخدمنا كلمات لطيفة حسنة لكي نشعرهم بالراحة في التعامل والتزام الاحترام بيننا؟

ماذا سيحدث إن قابلت أحداً اليوم وأخبرته بأنه جميل الخَلق أو الخلُق حتى وإن لم يكن فيه ذلك؟ صدقني هذا سيجعله يبحث أكثر فاكثر ليبقى هو الأفضل.

ماذا لو ربَّتَّ على كتف أحدهم أتى إليك أنت فقط من بين كل هذا العالم يشكو لك ألمه دون سخرية وضحك؟

تعامل مع الآخرين بنفس الأسلوب الذي تحب أن تُعامل به، فكلنا نحب أن نُعامل معاملة حسنة، فلماذا لا تبدأ أنت بأخذ هذه الخطوة؟

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

شارك على فيسبوك

Linkedin

Pinterest

reddit

Email

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

#جوك #فن #التعامل #بقلم #ميثاق #عبدالله #علي

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد