- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

حكايات سياسية.. زراعة الطحالب الحمراء تجعل تونس «رائدة» في المجال – سياسة – أخبار

• أحداث وصور
يجني مزارعون في سبخة بشمال تونس طحالب حمراء زرعوها بأنفسهم، ثم ينقلونها إلى مصنع هو الأهم في منطقة المتوسط في إنتاج وتحويل هذا الصنف من النباتات التي تشهد رواجاً.
وبعد أن قامت شركة «سلت مارين»، المتخصصة في الأنسجة الغذائية، منذ سنوات بأبحاث حول زراعة الطحالب الحمراء، شرعت وللمرة الأولى هذه السنة في جمع الطحالب على مستوى صناعي.
وسط مياه سبخة هادئة بالقرب من محافظة بنزرت (شمال)، تفرغ بعض النساء العاملات سلالهن من الطحالب ذات اللون الأخضر المائل إلى الحمرة، وتقطع منها بعض أجزاء توضع في مسابح صغيرة. بعد ذلك، يثبت العاملون هذه القطع حول شباك أسطوانية يلقونها في مياه البحيرة.
ويقول صاحب المشروع والمستثمر الفرنسي من أصول تونسية، منير بكلوط، الخبير في الطحالب: «نجمع 10% من الكتلة الإحيائية ثم نزرعها في البحيرة، وننتظر أن تلعب الطبيعة دورها، وبعد 45 يوماً نجني: إنه الافتسال (أخذ فسيلة من النبتة الأم وزراعتها لتكثيرها)».
ويكشف صاحب المشروع أن كيلوغراماً واحداً من الطحالب يتكاثر طيلة شهر ونصف الشهر، ويتضاعف وزنه 10 مرات، ما يسمح بتنمية الإنتاج من دون استنزاف الموارد الطبيعية، كما هي الحال مثلاً في المغرب وتشيلي، حيث أثّر الصيد البحري المكثف سلباً في وجود الطحالب الحمراء.
وتُنقل الطحالب في مرحلة تالية إلى التجفيف، بوضعها تحت أشعة الشمس فوق طاولات كبيرة، ثم تأخذ طريقها إلى المصنع لتتحوّل لاحقاً إلى أنسجة غذائية، وجيلاتين، وإضافات غذائية أخرى.
ويوضح بكلوط أن الطحالب تتكاثر استناداً إلى التمثيل الضوئي من خلال مواد كالآزوت والفوسفور، وهي تشكل «إزالة طبيعية للتلوث في السبخة».
ويقوم مصنعه الموجود في منطقة بن عروس بضواحي العاصمة، منذ 25 عاماً، بعمليات تحويل للطحالب التي يتم جلبها أساساً من دول آسيوية.
ويؤكد الخبير في الزراعة المائية بالبحر الأبيض المتوسط في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، حسام حمزة، أن «تونس رائدة» في منطقة المتوسط في هذا المجال.
ويضيف حمزة أن الطحالب تشكّل «فرصاً للاقتناص».

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة
فيسبوك
تويتر
لينكدين
Pin Interest
Whats App

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد