- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

خايف أموت مديون: تصريحات مؤثرة للفنان علاء مرسي – نجوم نت – فن


01/09 20:30

تحدث علاء مرسي، خلال لقائه في برنامج “نص الكلام” على قناة النهار المصرية، عن سبب اختفائه عن الساحة الفنية في السنوات الأخيرة، وكشف عن تعرضه للظلم والتهميش في مسيرته الفنية.

قال الفنان علاء مرسي، إن صناع معظم الأعمال الفنية في الفترة الحالية لا يعرفون الممثلين القدامى وهو منهم، وأن عدد من زملائه وأبناء جيله لا يرشحوه في أعمالهم الفنية لأسباب عديدة، وكشف عدة وقائع عن تعرضه للظلم من قبل المنتجين، وقال أن أسباب تجاهلهم له غير فنية وبعضها بسبب المنافسة غير الشريفة.

وقال أيضاً إن الفنان محمد هنيدي وأحمد آدم هم أكثر الفنانين الذين يحاولون ترشيحه في أعمالهم الفنية الجديدة، ولكن الآخرين لا يفعلون ذلك، وأضاف إنه لا يمانع في مشاركة الفنانين الشباب أعمالهم الفنية.

ويفرح بنجاحهم وكذلك يحترم عدد منهم، ولكنه يرفض التعامل غير اللائق معه في بعض الأعمال التي شارك بها مع فنانين شباب، وقال إن هناك بعض التصرفات يرفضها مثل تأخر الفنانين عن التصوير لساعات طويلة وعدم احترام الفنانين الكبار معهم.

تحدث علاء مرسي عن فترة في حياته شعر بها بإحباط كبير بسبب خطف دور البطولة منه وعرضه على الفنان محمد هنيدي بدلاً منه، وتسبب ذلك الموقف في سفره إلى الأراضي المقدسة وظل هناك لمدة عام وقرر عدم العودة للتمثيل.

وكشف انه سافر إلى المدينة المنورة بتأشيرة عامل نظافة، وكشف أن شعوره بالإحباط في تلك الفترة جعله يقرر المشاركة في أي عمل أو دور يقدم له، وهو ما أثر على نجوميته وإسمه الفني إلى الوقت الحالي.

وعلق علاء مرسي على شائعات وفاته المتكررة، وقال إنه تعرض لها ما يقارب 7 مرات في حياته، ولكن في المرة الأولى شعر بخوف شديد وتأثر بها، خاصة بسبب خوف أبنائه عليه، وقال إنه يخشى أن يموت وهو مديون، خاصة أنه مرتبط بديون طوال الوقت.

وفي الوقت نفسه أكد ان حالته المادية جيدة ولكنه ليس غنياً، وقال إنه لم يعش حالة فرح حقيقية في حياته سوى في فترة قليلة منها، ومعظم حياته كان يصطنع الفرح.

#خايف #أموت #مديون #تصريحات #مؤثرة #للفنان #علاء #مرسي #نجوم #نت #فن

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد