- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

خبر وتحليل – أسئلة حرائق الجزائر وتحدي التغير المناخي

- الإعلانات -

نشرت في:

تسببت حرائق الغابات المستعرة التي نشبت في عدة مناطق في الجزائر حسب آخر حصيلة رسمية بمقتل 69 شخصا من بينهم 28 عسكريا، بالاضافة للخسائر المادية الجسيمة. وشهدت تونس المجاورة بعض الحرائق ، لكن دولا اخرى في جنوب أوروبا وابرزها اليونان وتركيا طالتها حرائق وفيضانات في أسوأ موجة في فصل الصيف.

وبينما كشف رئيس الوزراء الجزائري أن السلطات الأمنية والقضائية لديها “أدلة علمية بأن الحرائق إجرامية” ، تركز مصادر مستقلة في البلدان المعنية ان تحميل المسؤولية لعناصر او مجموعات تخريبية مبالغ به ، بل الارجح ان المسألة متصلة بتداعيات التغيير المناخي.

وحسب المختصين ، لوحظ إن منطقة البحر الأبيض المتوسط كانت من ابرز المناطق المتضررة حول العالم، إذ امتدت الحرائق فيها من شرقها إلى غربها وكانت ذروتها في حرائق غابات مروّعة في الجزائر. ويؤكد كل ذلك على صحة التوقعات التي توصلت إليها المؤتمرات المناخية والدراسات العلمية والتي تشير إلى أن مناخ الأرض يتغير وأن درجات الحرارة سترتفع في كل مكان، غير أن بعض الدراسات تشير إلى أن منطقة البحر المتوسط تظهر أكبر انخفاض متوقع في هطول الأمطار مقارنة بأي كتلة أرضية أخرى. ومن هنا يحتمل ان يتعرض

حوض المتوسط لمناخ أكثر حرارة وجفافا، لأن البحر محاط بثلاث كتل من اليابسة، ووصل الامر باحدى الدراسات لتتوقع أن يصبح الطقس في جنوب تركيا واليونان وإيطاليا شبيها بطقس مصر والعراق مع نهاية القرن الجاري.

وتضم التغيرات المناخية المتوقعة أشكالا كبيرة من الفيضانات والعواصف البحرية والزلازل واشتعال البراكين والتصحّر وارتفاع مد المحيطات والبحار.

حسب تقرير جديد صادر عن خبراء المناخ في الأمم المتحدة، والذي توقع أن يصل الاحترار العالمي إلى 1.5 درجة مئوية بحلول عام 2030، مقارنة بعصر ما قبل الثورة الصناعية، ما يهدد بحصول كوارث جديدة في الكوكب الذي تضربه موجات حرّ وفيضانات متتالية

وإذا كانت الظواهر الطبيعية المتوقعة في العقود المقبلة ستمثل تهديدا مباشرا للسكان . لكن خطرها يمكن ان يمس كذلك الحضارات التي شهدناها بعد اعتدال المناخ منذ قرابة ١٠ آلاف عام .

اخيرا بالنسبة للخبراء، لا تفوت الاشارة الى ان التقدم التقني من دون كوابح قد ادى لتغير في الحرارة وللمزيد من التلوث مما سيهدد وجود البشر على الارض على المدى الطويل .

#خبر #وتحليل #أسئلة #حرائق #الجزائر #وتحدي #التغير #المناخي

تابعوا Tunisactus على Google News

- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد