- الإعلانات -

- الإعلانات -

خبير: 2022 كان العام الأكثر زخما في العلاقات الخارجية المصرية

قال الدكتور حامد فارس، أستاذ العلاقات الدولية، إن السياسة الخارجية المصرية سياسة متزنة ورشدية، ولديها من الإدراك والوعى الكثير الذى تحركت به في دوائر صنع القرار الخارجية.2022 كان العام الأكثر زخما في العلاقات الخارجية المصريةوأضاف أستاذ العلاقات الدولية، خلال تصريحاته ببرنامج “حديث الأخبار”، المذاع على قناة “إكسترا نيوز”، أن مصر نجحت في أن يكون لديها علاقات جيدة مع كل دول العالم، موضحا أن 2022 كان العام الأكثر زخما في العلاقات الخارجية المصرية من حيث الزيارات المتبادلة بين مصر ودول العالم.مصر ليست لاعبا عربيا أو شرق أوسطيا فقطإلى أن مصر ليست لاعبا عربيا أو شرق أوسطيا فقط ولكن مصر أصبحت ركيزة دولية تعمل على وأد الفتنة وإيجاد حلول سياسية سليمة للكثير من القضايا، مشيرًا أن الزيارة التي يجريها الرئيس عبد الفتاح السيسي للهند تؤكد إيجابية التعامل مع دول مهمة ذات ثقل سياسي واقتصادي كبير.وفى وقت سابق رحب رئيس الوزراء الهندي، نارندرا مودي، بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بلاده، قائلا: “ترحيب حار في الهند بالرئيس عبد الفتاح السيسي”.

#خبير2022 #كان #العام #الأكثر #زخما #في #العلاقات #الخارجية #المصرية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد