- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

خطاب الرئيس مطمئن لكن نخشى المساس بالحريات الفردية والجماعية

خطاب الرئيس مطمئن لكن نخشى المساس بالحريات الفردية والجماعية
اعتبر النائب عن حركة النهضة سمير ديلو اليوم الثلاثاء 27 جويلية 2021 أنّ خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء يوم أمس كان مطمئنا لكنهم يخشون أن تتدحرج الأمور للمساس بالحريات الفردية والجماعية.

وقال ديلو في تصريح لإذاعة ديوان اف ام، إن حركة النهضة ستتفاعل مع الوضع بشكل إيجابي وأن “ قرارات الرئيس  جائت بعد أزمة طالت وهذا ما يفسر مظاهر الفرح بعد اجراءات قيس سعيد ولهذا يجب أن تكون هذه القرارات مصحوبة بضمانات ويجب اليقظة”.

وأضاف ديلو “يوم أمس لم أذهب للمجلس لأنني أعلم أنه مغلق ولأنّه ليس من دور النواب اقتحام المجلس وكنت حريصا على المساهمة في عدم حدوث تجاوزات وعدم الرد على الاستفزازات وطلبت من الحاضرين الانسحاب لان القضايا السياسية تحل بالحوار ولأن الاستقواء بالشارع يؤدي الى العنف “.

وتابع ديلو : “الفرقاء السياسيين لم يكونوا في المستوى وتم رفض كل حلول الحوار وقلت هذا الكلام منذ أسابيع وأشهر قلبي على بلادي ..وحول ما بلغناه حاليا اقول ان شاء الله هاذاكا حد البأس” .

وقال النائب “ الأفضل في هذه الفترات أن من يتكلم يقول ما ينفع الناس وحركة النهضة ستتفاعل مع الوضع ومن رأيي يجب أن تتفاعل معه ايجابيا للمساهمة في استقرار الاوضاع وعدم انزلاق الأمور لمواجهة التونسيين في الشارع.. لسنا حمل احتراب أهلي بالاضافة إلى الأزمات الصحية والاقتصادية ويجب حفظ أرواح التونسيين وضمان عدم تدهور معيشتهم”.

 السابق

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد