- الإعلانات -

- الإعلانات -

رؤساء دول يتّصلون هاتفيا للإطمئنان على صحة قيس سعيد

0 0

بعد حادثة الطرد المشبُوه: رؤساء دول يتّصلون هاتفيا للإطمئنان على صحة قيس سعيد
على خلفية حادثة محاولة تسميمه، تلقى رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء يوم الخميس 28 جانفي 2021 مكالمة هاتفية من فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية الذي عبر عن تضامنه مع تونس وشعبها.
وكانت هذه المكالمة فرصة للحديث عن المشاورات الأخيرة الجارية للتوصل إلى حل للأزمة الليبية، وتوجه رئيس الجمهورية قيس سعيد بجزيل الشكر لنظيره الليبي على هذه المبادرة مجدّدا الإعراب عن حرص تونس على المساهمة في التوصل  إلى حل سريع للأزمة في ليبيا.
كما ذكر بما يجمع تونس وليبيا من روابط مشتركة، وأكد على أهمية بلوغ درجة التكامل المنشود بين البلدين على جميع الأصعدة وعلى ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها خدمة لمصلحة الشعبين الشقيقين وتلبيةً لتطلعاتهما نحو مستقبل مشترك أفضل.

كما تلقى أيضا قيس في نفس اليوم، مكالمة هاتفية من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي أعرب عن تضامنه الكامل مع تونس ورئيسها إثر الحادثة المتعلقة بمحاولة تسميم قيس سعيد  وبدوره أعرب رئيس الدولة عن فائق شكره لأمير دولة قطر وطمأنه على صحته وكانت هذه المكالمة مناسبة للتطرق إلى عمق العلاقات بين الدولتين والشعبين الشقيقين ومزيد تطويرها.
 
وكان رئيس الجزائر أيضا قد اتصل برئيس الجمهورية قيس سعيد للإطمئنان على صحته يوم الأربعاء 27 جانفي.
 
تجدر الإشارة إلى أنّ رئاسة الجمهورية نشرت يوم أمس الخميس بلاغا أوضحت فيه تفاصيل حادثة الطرد المشبوه الذي تمّ إرساله إلى قصر قرطاج وبيّنت  أنّ مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة فتحت هذا الظرف فوجدته خاليا من أي مكتوب، ولكن بمجرد فتحها للظرف تعكر وضعها الصحي وشعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر، فضلا عن صداع كبير في الرأس وتم وضع الظرف في آلة تمزيق الأوراق قبل أن يتقرر توجيهه إلى مصالح وزارة الداخلية.
ي.ر 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.