- الإعلانات -

- الإعلانات -

رئاسة الحكومة تدعو إلى تقديم المشاريع السنوية للاداء لسنة 2025

اخبار عربية برس بي – أرابسك شاهد رئاسة الحكومة تدعو إلى تقديم المشاريع السنوية للاداء لسنة 2025 والان مشاهدة التفاصيل.  دعت رئاسة الحكومة كافة المهمات الى اعداد وتقديم المشاريع السنوية للاداء لسنة 2025 الى وزارة المالية في اجل اقصاه 15 جوان 2024. واضافت رئاسة الحكومة في وثيقة وجهتها الى المسؤولين على الوزارات ورؤساء الهياكل والولاة ورؤساء البرامج ونشرتها على موقعها، ان هذه الخطوة تهدف الى اعتماد هذه الوثائق من قبل متصرفي الميزانية في جلسات نقاشات الميزانية ويعد المشروع السنوي للاداء وثيقة مصاحبة للمشروع السنوي للميزانية ويلحق بقانون المالية لنفس السنة ويكون المشروع السنوي للأداء مطابقا في تقديمه للتقسيم البرامجي المعتمد. وشددت رئاسة الحكومة، في سياق متصل، على ضرورة تفعيل حوار التصرف مع مختلف الاطراف المعنية طيلة اعداد المشروع السنوي للاداء بالاستناد الى الادلة والمذكرات التوجيهية والتثبت من صحة ومصداقية المعطيات المدرجة بالمشروع وطلبت ايلاء الاهمية اللازمة لملاحق المشروع السنوي للاداء وتكريس الطابع الاستراتيجي للوثيقة واعتماد المنظومة المعلوماتية لمتابعة الاداء الموضوعة على الذمة من قبل كافة المتدخلين في السياسة العمومية. واكدت على ضرورة حضور كل رؤساء البرامج ورؤساء وحدات التصرف في الميزانية حسب الاهداف القطاعية ومراقبي المصاريف العمومية والمكلفين باعداد وتنفيذ الميزانية على مستوى المهمات للاجتماعات المتعلقة بالميزانية. التفاصيل من المصدر – اضغط هنا ::: مشاهدة رئاسة الحكومة تدعو إلى تقديم المشاريع السنوية للاداء لسنة 2025 كانت هذه تفاصيل رئاسة الحكومة تدعو إلى تقديم المشاريع السنوية للاداء لسنة 2025 نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله . علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على أرابسك وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.
#رئاسة #الحكومة #تدعو #إلى #تقديم #المشاريع #السنوية #للاداء #لسنة
تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد