- الإعلانات -

- الإعلانات -

رئيسة مجلس النساء صاحبات المشاريع: ‘تونس لا تزال قادرة على خلق واستجلاب فرص الإستثمار’

أكدت رئيسة المجلس الدولي للنساء صاحبات المشاريع، رشيدة جبنون لدى افتتاح الدورة الاولى لفعاليات القمة النسائية للاستثمار التي انتظمت اليوم الجمعة بتونس العاصمة، ان تونس تظل بلد الحضارات والكفاءات، ولا تزال منفتحة على العالم وقادرة على خلق واستجلاب فرص الاستثمار.وأضافت ان مثل هذه التظاهرات الكبرى من شانها التعريف ببلادنا في كل اصقاع العالم باعتبارها تمثل مخزونا ثقافيا وسياحيا وحضاريا، وتعد خزانا للموارد البشرية والكفاءات العلمية والاكاديمية والفكرية ، سيما وان موقعها الاستراتيجي يعزز انفتاحها لبناء الشراكات الاقليمية والدولية وتبادل الخبرات والابتكارات ، وبالتالي تعزيز عجلة الاستثمار في الداخل والخارج.ولفتت رشيدة جبنون في هذا السياق، الى ان مشاركة 13 دولة شقيقة وصديقة في اشغال القمة النسائية للاستثمار سيتمخض عنه توقيع 6 اتفاقيات تجارية واقتصادية مع ممثلي الدول المشاركة، على غرار ايطاليا وليبيا وفرنسا، بالاضافة الى تاسيس شراكات مع البنوك والمؤسسات المالية في تونس حول تمويل الشركات الصغرى ودعم مشاريع الريادة والابتكار.واشارت الى اهمية تشبيك العلاقات بين مختلف الاطراف الاقتصادية والمالية ذات العلاقة وبين صاحبات المشاريع سواء في ولايات الجمهورية التونسية او بلدان الجوارو الدول الافريقية، خاصة وان تونس هي بمثابة بوابة لافريقيا، وذلك في اتجاه خلق اسواق جديدة والترويج للقبلة التونسية كبلد استثمار، فضلا عن تسويق المنتوج المحلي لبلادنا وتعزيز دينامية التصدير.وفي جانب اخر، لفتت الى اللقاءات المشتركة التي ستنتظم بعد ظهر اليوم بين الشركات الناشئة واصحاب الافكار بحضور المانحين الدوليين والفاعلين الاقتصاديين من اجل الحصول على الدعم المالي والتمويلات المطلوبة لتحويل افكار الاستثمار الى مشاريع فعلية على ارض الواقع.من جهتها، قالت الكاتبة العامة للمجلس الدولي للنساء صاحبات المشاريع ،منية بوسالمي ان القمة الاولى ستصبح تقليدا سنويا مع عديد الشركاء من اوروبا وافريقيا.وافادت ان المجلس يسعى من وراء تنظيم القمة الحالية الى تعزيز الاتفاقات والشراكات القائمة مع عديد بنوك التمويل وغرف التجارة التونسية الايطالية، والتونسية الفرنسية ،والتونسية البريطانية قصد البحث عن فرص تمويل للنساء صاحبات المشاريع والافكار دون فوائض وتاطيرهن وتوفير كل الضمانات لانجاح مشاريعهن وتحقيق التمكين الاقتصادي والاستقلال المالي للمراة ، بالاضافة الى خلق مواطن الشغل.وذكرت ان المجلس قد بعث منذ 2014 بهدف مساندة عديد المشاريع النسائية في المناطق الداخلية ، مثل جرجيس وقابس والكاف باجة وجندوبة

وشكل الملتقى فرصة للحضور من الخبراء التونسيين والدوليين واصحاب المشاريع والفاعلين الاقتصاديين للتباحث حول الاليات الكفيلة لتعزيز فرص الاستثمار بتونس والبناء لتحاورمثمر مع قادة الصناعة المالية.

#رئيسة #مجلس #النساء #صاحبات #المشاريع #تونس #لا #تزال #قادرة #على #خلق #واستجلاب #فرص #الإستثمار
تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد