- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم: مستعدون لدفع تكاليف تحطيم مقاعد استاد المدينة التعليمية

حل وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم ضيفا أول أمس على برنامج “هذا المساء” بقنوات “بي إن سبورتس “تحدث من خلاله عن العديد من الأشياء التي تخص المنتخب التونسي وجماهيره ببطولة كأس العرب، وطالب رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم، اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب بضرورة تقسيم تذاكر مباراة نصف النهائي بين مصر وتونس بالتساوي بين جماهير المنتخبين التي تتواجد بقوة في عاصمة الرياضة.
وقال وديع الجريء: طالبنا اللجان التنظيمية بضرورة اقتسام المدرجات بين الجماهير بما نسبته 50 % لمشجعي كل منتخب، لأن حتى الجالية المصرية المتواجدة في قطر تكبر الجالية التونسية بما نسبته 20 % فقط لهذا يجب أن يكون التقسيم بالتساوي بين جماهير المنتخبين.
ونوه رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم أن عدم تساوي الجماهير سيخلق نوعا من الضغينة والظلم في نفوس التونسيين، ونحن في غنى عن ذلك، وقال: علمنا أنه تقرر الاعتماد على اختلاط الجماهير التونسية والمصرية، وهذا شيء إيجابي، لكن يجب مراعاة الاحتياطات الأمنية، لدعم الصورة الإيجابية.
وبالعودة للحديث عن الفيديو الذي انتشر لبعض الجماهير التونسية وهي تكسر في مقاعد ملعب المدينة التعليمية فقال: سمعت أن بعض الجماهير التونسية سيتم ترحيلها بسبب تكسير 20 كرسيا في الملعب، ونحن نعول على رحابة صدر السلطات العليا القطرية حتى لا يتم ترحيلهم، بسبب اندفاعهم في الملعب.
وتابع رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم قائلا: “نعلم أن دولة قطر ليست بحاجة لتعويض من الاتحاد التونسي، لكن إذا ألزمنا القانون بذلك فنحن على أتم الاستعداد لدفع تكاليف الإصلاحات”.
وأكد وديع الجريء أن الوصول للدور نصف النهائي من بطولة كأس العرب أو أي بطولة أخرى هو في حد ذاته إنجاز ونجاح يمكن البناء عليه ولا يعتبر الخروج من هذا الدور فشلا وعن اختياره للمدرب منذر الكبير لقيادة نسور قرطاج قال “أثبتت التجارب السابقة أن الكرة التونسية تنجح مع المدرب التونسي وهذا ما شجعنا على التعاقد مع منذر الكبير”.
حنبعل اكتشاف تونسي بكأس العرب
برز اسم متوسط ميدان مانشستر يونايتد الإنجليزي الشاب حنبعل المجبري بشكل لافت في مباريات المنتخب التونسي بكأس العرب وجعلت المباريات الأربع التي خاضها “نسور قرطاج” في البطولة المجبري يستحوذ على حيز هام من اهتمام الرأي الرياضي العام في بلاده على الرغم من أنه لم يتجاوز بعد الـ18 ربيعا. ويأمل المجبري الذي ينشط في الفريق الرديف للشياطين الحمر أن تكون كأس العرب فرصة له لإبراز موهبته وافتكاك مكانه مع زملاء كريستيانو رونالدو في الوقت الذي تطالب جماهير النادي الإنجليزي بمنحه فرصة اللعب.
وكانت المباريات الأربع التي خاضها حنبعل المجبري حامل الرقم 10 في المنتخب التونسي كافية ليتحول إلى “ظاهرة” بالنسبة إلى الشارع الرياضي التونسي الذي يأمل أن يكون نسخة تونسية من الجزائري رياض محرز أو المصري محمد صلاح.

الجماهير التونسية تطالب بالتذاكر
لا يزال الشغل الشاغل للجماهير التونسية هو كيفية الحضور لمباراة نصف النهائي بين تونس ومصر بالبطولة العربية، بحيث لم يتسن للجمهور التونسي أن يشتري تذاكر اللقاء بسبب الإقبال الكبير من طرف الجمهور المصري الذي حجز مبكرا، وتتمنى الجماهير التونسية أن تطرح اللجنة المنظمة للبطولة دفعة إضافية من تذاكر المباراة، ويتوقع أن يكون الحضور الجماهيري كبيرا في مواجهة الغد على استاد 974 المونديالي والكل يريد مشاهدة هذه القمة العربية الكبيرة.

واصل المنتخب التونسي تدريباته أمس تحضيرا لمواجهة الدور نصف النهائي التي ستجمعه مع المنتخب المصري وشهد مران الأمس انضمام العديد من اللاعبين الذين كانوا يعانون من إصابات وغابوا في الفترة الماضية مثل المدافع علي معلول بعدما انضم قبل كل من ياسين الشيخاوي وحمزة المثلوثي، واختار المدرب منذر الكبير، التركيز على الجانب البدني خلال هذه الحصة وعدم رفع نسق التحضيرات، حيث كان العمل موجها نحو مساعدة اللاعبين على استعادة الانتعاشة البدنية. هذا وقد انضم اللاعب منتصر الطالبي إلى بقية المجموعة في تدريبات الأمس، ويعمل الجهاز الفني للمنتخب التونسي على تحضير اللاعبين من الناحية النفسية والمعنوية قبل اللقاء المصيري.

#رئيس #الاتحاد #التونسي #لكرة #القدم #مستعدون #لدفع #تكاليف #تحطيم #مقاعد #استاد #المدينة #التعليمية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد