- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

رافعين شعار نرفض الإسفاف..«ملحنون ومطربون» يؤيدون قرار منع المهرجانات

حالة من الجدل أثارها القرار الذي أعلنه المطرب هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19مؤديًا للمهرجانات من الغناء، بعد سنوات من انتشار المهرجانات المليئة بالصخب والتجاوزات والبعد عن الفن، بأي شكل من أشكاله.

حيث وصف البعض قرار منع تلك المهرجانات المليئة بالإسفاف والضجيج المؤذي بأنه قرارًا تاريخيًا يحتم على الجيل الجديد باستبعاد ما يتربى عليه من إسفاف وسخف وايحاءات رذيلة، تعمل على  تشويه الفن المصري الأصيل.

اقرأ ايضًا| بعد مرور 20 عامًا.. نجوم Harry Potter يجتمعون من جديد

وبين مؤيد ومعارض، رفع مجموعة من الملحنين والمطربين شعار نرفض الإسفاف وندعم هاني شاكر، وترصد “بوابة أخبار اليوم” بعض من ردود الأفعال المؤيدة.

على الحجار

علّق الفنان علي الحجار، على قرار منع نقابة الموسيقيين، مؤدي المهرجانات من الغناء في مصر، وذلك عقب قرار النقابة بمنع عدد من مطربي المهرجانات من الغناء.

وقال “الحجار”: طلعت موضة من كام سنة إن فيه ناس بقت مؤدية مش مغنية، وبقت ماشية كده، والناس تقبلت الحكاية مع الوقت، والدنيا بقت بتروح في سكة أقل من اللي كنا بنسمعه زمان.

وأوضح علي الحجار: السوشيال ميديا دلوقتي محدش يقدر يتحكم فيها، وأي حد من حقه إنه يعمل لنفسه قناة على اليوتيوب وإنستجرام، ويرفع اللي عايزه، ولو احنا قدرنا نخلي لنفسنا سوشيال ميديا لوحدنا زي الصين؛ الموضوع يبقي أفضل، واحنا لما بنسافر أي بلد عربي أو أجنبي، علشان نشتغل هناك؛ لازم جزء من الموسيقيين بتوع البلد ييجوا معاكوا، ففكرة إن الموسيقين هنا في بلدهم مابيشَغلَّهُمش؛ فقرار هاني شاكر إنهم يشتغلوا.

وأضاف الحجار: كان الراديو والإذاعة ليها لجنة بتنعقد مرتين في الشهر من أجل تقييم الشعر واللحن، وغير المعتمدين مكنوش بيغنوا في أي مكان في مصر، ودا كان شئ عظيم مخلينا طول الوقت عندنا ثقافة وتربية وذوق.

وأكمل علي الحجار: “فلاشات المهرجانات بيعملوها؛ علشان تقدر تخلي الصوت الوحش حلو، من خلال برنامج على الكمبيوتر، دلوقتي بقا مهندس الصوت هو اللي بيغني”.

تامر حسين

وجه الشاعر تامر حسين، التحية إلى هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، قائلاً «أنا واحد من معجبيه وشهادتي فيه مجروحة».

وقال تامر: «أندهش حينما أجد شخصًا لا يمتهن الفن، ويظن أنه يستطيع الإنتاج والتحكم برأس ماله»، مضيفا «أعرف أن الأستاذ هاني شاكر ليس مع منع أغاني لكنها قرارات إصلاحية مثلما يحدث مع لاعبي الكرة».

وأضاف الشاعر تامر حسين «يجب احترام التخصصات، شكلنا خارج مصر مهم وفي رقبة الأستاذ هاني شاكر، وكلنا في ضهره وبنقوله لا يصح إلا الصحيح».

فيصل خورشيد

قال الفنان فيصل خورشيد، إنه يجب احتضان المواهب الجديدة الذين لديهم مواهب فنية ويبحثون عن شخص أو مؤسسة تكتشفهم، وذلك لمواجهة ظهور أغاني المهرجانات والفئات الأخرى من تلك الأغاني التي تحمل إسفافاً.

وأضاف خورشيد: أنه في حال وجود كيان شرعي سيتم تقديم كوادر جديدة من خلاله، عن طريق إحياء فنان كبير لحفل ما، مثل مدحت صالح أو هاني شاكر أو غيرهما، ويتواجد معهما مطرب صاعد يبحث عن فرصة.

ووجه الشكر لنقابة المهن الموسيقية برئاسة هاني شاكر، بشأن وقف 19 من مؤدي المهرجانات، ومن بينهم حمو بيكا وحسن شاكوش ومسلم، موضحًا أن هناك قوى شر تحارب مصر عسكريًا واقتصاديًا ومعنويًا ودينيًا وفنيًا وثقافيًا، وبالتالي يوجد حرب فنية على مصر، وإذا غابت الكيانات الشرعية والرسمية عن الوجود تظهر الكائنات العشوائية.

الموزع الموسيقي جلال فهمي :

وصف الموزع الموسيقي جلال فهمي قرار منع المهرجانت بقرار ممتاز، مؤكدًا أنه المفروض يكون من زمان وهو الصح لأنه لا يصح الذوق العام لمصر يكون مهرجانات تحت أي ظرف من الظروف والممنوعين من الغناء ليس لهم صوت جميل ولايصح يكون لهم أغاني، إنما مثلا عمرو كمال لم يمنع مع إنه يؤدي مهرجانات لكنه صوته جميل فلم يمنع، وكذلك حسن شاكوش لو أنه لم يقوم بمشكلة المسرح لما كان اتمنع، ولذلك أنا مع القرار جدًا.

الشاعر جمال بخيت

قال الشاعر الكبير جمال بخيت، إن هاني شاكر لم يقدم فنًا محترمًا فحسب؛ وإنما قدم نموذجًا محترمًا للفنان.

وأضاف “بخيت”: أن شركات الإنتاج الخاصة توقفت عن الإنتاج بسبب وسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت الشاعر الكبير جمال بخيت، إلى أن هناك اعتراف عالمي بأن جزء من الفن علم، وذلك من خلال إنشاء أكاديميات للفن.

وأكد “بخيت” أن الكثير من كلمات المهرجانات مكانها مباحث الآداب، مضيفًا أن هذه المهرجانات لا ينبغي أن تكون عنواناً للفن المصري.

الملحن عزيز الشافعي

قال الملحن عزيز الشافعي، إن 80 % من كلمات المهرجانات أسهمت في إفساد الذوق العام، حيث إنه لا يوجد تنقيح للمهرجانات.

وأضاف أنه ضد المنع والوقف في الغناء، ولكنه في الوقت ذاته ضد التدني في الألفاظ والخروج على أخلاقياتنا وطبيعتنا.

ولفت الملحن عزيز الشافعي، إلى أن هناك أفكارًا وألفاظًا في المهرجانات مكانها الصحيح هو محكمة الجنايات وليس نقابة المهن الموسيقية، مختتمًا «وصلنا لمرحلة معينة تسببت في الإضرار للأجيال الصغيرة».

الدكتور أشرف زكي

أكد الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، أنه لن يمنح مطربي المهرجانات تصريحًا للتمثيل في الأعمال الفنية، موضحًا أنه يشترط الحصول على تصريح من نقابة المهن الموسيقية أولاً.

وقال “زكي”: إنه يجب إعلاء لغة الحوار للتفاهم فلا مكان لأي شخص يسعى لتشويه الفن، فأي أعمال فنية مسيئة تعد إهانة لكافة النقابات المهنية والدولة المصرية.

وأضاف: “يجب الوصول إلى منطقة وسط لتقريب وجهات النظر بين نقابة الموسيقيين ومطربي المهرجانات، للوصول إلى حل، وقريبًا جدًّا سيتم عقد مؤتمر بين نقابات الموسيقيين والتمثيليين، ونقيب الإعلاميين، لدراسة أزمة مطربي المهرجانات”.

الموسيقار حلمي بكر

قال الموسيقار حلمي بكر: «الحقوا مصر وثقافاتنا الفنية، هناك مهرجانات حديثة تحمل ألفاظ خارجة وخادشة للحياء، وحققت 4 مليون مشاهدة في 48 ساعة».

كما هاجم بكر، المهرجانات الشعبية، قائلًا “أغاني المهرجانات خطورتها على المجتمع أكثر من كورونا لأنها سبب إفساد الشباب والذوق الموسيقي”.

الفنان نادر أبو الليف

قال الفنان نادر أبو الليف، إن مغنيين المهرجانات أفسدوا الذوق العام، وأن وسائل الإعلام التي تقوم باستضافتهم وعرض أغنياتهم، تهدف إلى تصدر الترند على السوشيال ميديا، وتحقيق المكاسب المادية الكبيرة. 

وتابع نادر أبو الليف، إن المهرجانات تهدف لتدمير الذوق العام، وتحريف الفن المصري، وهو ما يستوجب علينا أن نقف ضده للتخلص من هذه الظاهرة التي تضر بالمجتمع.

وتابع إنهم لا يملكون أصواتاً تصلح للغناء، كما أن أغنياتهم لا توجد فيها كلمات تصلح للغناء ولا لحن، موضحًا أن فن المهرجانات موجود في الخارج، ولكن لا نسمع فيه كلمات تحمل إسفافا.

 

 

 

 

#رافعين #شعار #نرفض #الإسفافملحنون #ومطربون #يؤيدون #قرار #منع #المهرجانات

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد