- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

رغم إصابته بعمى الألوان.. فوز طالب بجامعة المنوفية برابع مسابقة «إبداع»

لم تمنعه إصابته بعمى الألوان من التميز بين أقرانه فى جميع مسابقات الفن التشكيلي التى خاضها على مستوى الجمهورية، وحصد العديد من الجوائز وشهادات التقدير وتم تكريمه فى مواطن ومناسبات كثيرة.. إنه السيد محمد الشرابي طالب بالفرقة الرابعة بكلية التجارة جامعة المنوفية.

ويعشق “الشرابي” الفن التشكيلى منذ نعومة أظافره إلا أنه لا يرى مانتمكن من رؤيته بأعيننا فاختفت الاأوان من حياته والتى انحصرت مابين لونين فقط هما الأبيض والأسود.

اقرأ أيضا|انطلاق فعاليات «شباب يدير شباب» بمراكز محافظة المنوفية لتأهيل الشباب

وشارك «الشرابي» في العديد من المسابقات الفنية على مستوى الجامعات المصرية وحصل على العديد من الجوائز وشهادات التقدير، حيث اكتشف انه مصاب بعمى الألوان تقريبا فى المرحلة الإعدادية، إلا أنه سار على طريق التحدى وتحلى بالمثابره والجلد ورسم طريق نجاحه وتميزه بين اأقرانه فحصد التفوق والتميز الفنى ليحول معاناته من مجرد  مأساه الى مصدر للسعاده والفرحه له ولاسرته

«بوابة اخباراليوم » التقت السيد الشرابي، والذى يقطن قرية البتانون التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية، وما ان التحق للدراسه مع اقرانه بكلية التجارة حتى واصل السير فى طريقه نحو الإجادة في مجال الفن التشكيلى، وأتقن الرسم بالفحم حتى أصبح من أبرز المتخصصين فى ذلك المجال وحصل على العديد من المراكز المتقدمة.

يقول السيد الشرابى: اكتشفت إننى أعانى من الإصابة بعمى الألوان، فلا أرى كأقرانى الألوان الطبيعية  بل كل شيئ فى عينى مطبوع بلونين فقط هما الأبيض والأسود، و‘زاء ذلك قام والدى بدفعى للأمام متجاوزا اى عقبات قد تعود بى للوراء أو تتسبب فى اصابتى بالاحباط فكان مصدر الوقود الذى ارتكن عليه فى حياتى وبمثابة سندى الحقيقى فى هذه الحياه

وأضاف «الشرابى»: لم توقفنى معاناتى عن السباحه نحو التميز الفنى وشاركت فى مسابقة إبداع الشباب على مستوى الجامعات المصريه وحصلت على المركز الرابع فى مسابقة الفن التشكيلى وحصلت على المركز الثانى فى معرض لمسات الفنى 

وواصل الشرابى: أدين بالفضل بعد توفيق الله لابى الذى يرجع له الفضل فى  اكتشاف موهبتى  منذ الصغر ولاحظ انى اجيد رسم البورتيريهات بصوره مميزه فقام بالاشتراك لى فى مركز الشباب حيث قمت بتنمية موهبتى الفنيه الا انى اكتشفت وانا فى المرحله الاعداديه انى لا أرى جميع الألوان الطبيعية، فلا أدرك إلا اللونين الأبيض والأسود فقط.

وتابع : اتجهت فى جميع اعمالى الفنيه إلى استخدام اللونين الابيض والاسود فقط وشاركت فى إبداع مراكز الشباب على مستوى الجمهوريه ومازلت متفائل للغايه للاتجاه بفنى وحياتى نحو الأفضل لاسيما وانى خضت العديد من المسابقات الاحترافيه بالمعارض الكبرى متغلبا على تلك المشكله حيث نالت اعمالى الفنيه  تقديرا كبيرا من الجميع ولم تبخل الجامعه بدعمى حيث قاموا بتوفير مايلزمنى من امكانيات والتى تمثلت فى الدعم المادى ممثلا فى منحى بدلات للانتقال المشاركه فى مختلف المحافل الفنيه على مستوى الجامعات المصريه بالاضافه لمنحى الادوات اللازمه  المستخدمه فى الرسم للوحاتى الفنيه ولاشك ان الموهبه كانت بمثابة الدافع القوى لى للاستمرار فى مسيرتى الفنيه بنجاح  وللحقيقه فان إدارة رعاية الشباب بالجامعه لديها القدره على اكتشاف المواهب وامكانيات الطلاب فى كافة مناحى الانشطه سواء الفنيه او الرياضيه  

وتمنى الطالب السيد الشرابى أن يتم تقدير الأبيض والأسود فى معارض الفن التشكيلى، لافتا إلى أنه يشارك فى بعض المعارض، إلا انها تعلى من شأن الأعمال الفنية ذات الألوان المختلفة  بعيدا عن لوحاتى التى يسود بها اللونين الأبيض والأسود، إلا أن والدى تدارك ذلك فى احيان كثيره بدعمى والعمل على رفع معنوياتى بدفعى للاشتراك فى معارض أخرى تقوم على الأعمال الفنية باللونين الأبيض والأسود.

#رغم #إصابته #بعمى #الألوان #فوز #طالب #بجامعة #المنوفية #برابع #مسابقة #إبداع

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد