- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

رونالدينيو تونس.. خدع محمود ياسين ويحلم بلقاء النجم البرازيلي


مجدي السعيدي-تونس
تبدو الحياة اليومية للشاب التونسي نادر الشابي مختلفة عن أقرانه، لكونه قريب الشبه من نجم كرة القدم البرازيلي رونالدينيو، مما جعل جماهير كرة القدم يطلقون عليه لقب “رونالدينيو تونس” ويسعون لالتقاط الصور الفوتوغرافية معه.
وبعدما اكتسب الشابي (33 عاما)، المولود بمدينة سبيطلة بمحافظة القصرين (266 كيلومترا عن العاصمة تونس) شهرة واسعة بفضل الشبه الكبير بينه وبين النجم البرازيلي، أصبح يتعمد تقليد تسريحة شعر رونالدينيو وحركاته بل وملابسه أيضا.
ويقول الشابي للجزيرة نت “لم أنتبه للأمر إلا عندما بلغت سن العشرين، عندما بدأ الناس يشيرون إلي وبعضهم يناديني رونالدينيو.
وأعجب الشابي أنه أصبح محط أنظار الجماهير التي كانت تلتقط معه الصور قبل المباريات وبعدها، فبدأ يتفنن في أن يكون مظهره كرونالدينيو تماما.

أحد المعجبين يلتقط صورة مع الشابي بأحد المراكز التجارية بتونس (الجزيرة)

- الإعلانات -

ويتذكر الشابي أنه قابل الفنان المصري محمود ياسين في إحدى المناسبات الثقافية بتونس عام 2008، وفوجئ به يصيح “رونالدينيو، تعال ألتقط معك صورة، سبحان الله يخلق من الشبه أربعين”.
وساهمت شهرة الشاب التونسي عام 2007 في فوزه بجائزة مالية قدرها 15 ألف دينار (نحو 10 آلاف دولار في ذلك الوقت) بعد أن شارك في إحدى حلقات برنامج الألعاب التلفزيوني “دليلك ملك”، كما شارك في 2008 في بعض حلقات سلسلة تلفزيونية كوميدية بثتها قناة خاصة خلال شهر رمضان وتقمص فيها شخصية النجم البرازيلي.
كما أصبح شبهه بالنجم البرازيلي يدر عليه ربحا ماليا شهريا من خلال عمله كمنشط سياحي في الفنادق، حيث نال إعجاب السياح الأجانب من النزلاء.
ويقول الشابي إنه يعتبر رونالدينيو مثله الأعلى، مؤكدا أن حلم حياته هو مقابلته والتقاط الصور معه، مشيرا إلى أنه لم يفقد الأمل رغم أن محاولاته السابقة للقائه باءت بالفشل بقوله “عندما شارك رونالدينيو مع أتلتيكو مينيرو ضمن كأس العالم للأندية 2013 بالمغرب، جهزت نفسي للسفر ولكن تأخر حصولي على جواز سفري حرمني من مناسبة تاريخية للقاء بنجمي”.

المصدر : الجزيرة



المصدر


الصورة من المصدر : sport.aljazeera.net


مصدر المقال : sport.aljazeera.net


- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد