- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

سامي عبد العزيز : فرق الايقاع يمنع الايقاع

 

د. سامى عبد العزيز

بعيداً عن أوجه الشبه بين التجربة المصرية الأم الملهمة لما يحدث فى الشقيقة تونس والتى أنتفض شعبها لأزاحة كابوس الارهاب الأخوانى ،

وبعيداً عن ما نراه من اتساع دائرة المساندة الشعبية الأمنيه وكذلك الجيش الوطنى المخلص لقرارات الرئيس التونسى والتى يتأكد كل يوم أنها أنطلقت من دوافع وطنية وتستهدف انقاذ تونس والعودة بها الى تونس المستنيرة الديمقراطية الواعية..

بعيداً عن كل ذلك فأننى أقول أن أهم الأسس التى أدت الى نجاح تجربة مصر كان الايقاع.. الايقاع السريع فى تقديم البدائل وتحقيق التوقعات والطموحات ، ولا أقول الوعود التى أعلنها الرئيس السيسى بايقاع قياسى تحولت الظلمات الى نور مما جعل المواطن المصرى فى ربوع مصر كلها يرى الفرق ويجنى ثمرة ثورته فى يونيو.. بايقاع قياسى تم تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة التى كانت اختباراً لدعم الشعب المصرى لثورته ،

وكذلك الارتقاء بالروح المعنوية. بايقاع قياسى غير مسبوق اتخذت إجرأ القرارات فى مجال الاصلاح الاقتصادى وما تلاها من مبادرات أستهدفت فتح فرص الأمل والعمل فى أكبر المجالات وأصعبها ، منها السياحة والصناعة والتمويل العقارى لمتوسطى ومحددوى الدخل ..

وبإيقاع قدره العالم كله فى تطوير البنية الأساسية وخاصة فى القرى والنجوع مما جعل ثمار التنمية والأستفادة من ثروات وموارد بلادهم تصل إليهم وتصبح حقيقة وواقع ، مما دعم ثقة كل مواطن أنه فى إيدى أمينه مخلصة وجادة .. وأنه أمام قيادة سياسية ودولة لا ترفع شعارات وأنما تأخذ قرارات وتنفذ خطوات ، وتحقق انجازات بهذا الايقاع أجهزت مصر على كل المؤامرات والأفخاخ التى حاولت إيقاع مصر فى بحور الظلام والتشتت والتفتت ..

بهذا الإيقاع السريع والمبادرات نجحت مصر فى أنتشال شرائح كانت مستهدفة من جانب الأخوان الارهابيين لايقاعهم فى فخ التطرف والانحراف .. أننى أكتب ذلك ليس للأشادة بما حدث فى بلدى فشهادات العالم أكدته وتؤكده كل يوم بالحقائق والأرقام ولكنى أكتب ذلك لعل الكل يساند الحراك التونسى بقيادة الرئيس قيس سعيد ولتكن المساندة العاجلة فى التعامل مع كارثة كورونا التى تهدد كيان الشعب التونسى الطيب لتعود له صحته وأمانه النفسى وينطلق وينعم ويجنى ثمار ثورته الخضراء عن حق فالايقاع السريع يمنع الوقوع أو العرقله من جانب قوى الظلام على طريق المستقبل .

#سامي #عبد #العزيز #فرق #الايقاع #يمنع #الايقاع

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد