- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

سعيّد يريد احتكار كامل السّلط وتجميعها بين يديه

في تعليقه على الخطاب الأخير لرئيس الجمهورية بمناسبة الذكرى 65 لعيد قوات الأمن الداخلي، قال أستاذ القانون الدستوري جوهر ن مبارك، إن قيس سعيد يؤول النص الدستوري ويستفرد به بطريقة غير دقيقة وغير صحيحة”.

وأضاف بن مبارك بالقول لدى حضوره اليوم الاثنين 19 أفريل 2021، في برنامج ”هنا تونس” على اذاعة الديوان اف أم:” قيس سعيد ضرب بعرض الحائط ابجديات القانون وأبجديات تأويل النص القانوني”.

واوضح المتحدث ” رئيس الجمهورية استند في خطابه قال إن الدستور لم يميز بين القوات المسلحة سواء العسكرية أو قوات الأمن الداخلي، في حين أن الدستور ميز بينهما في الفصل 17 و18 و19 .

واعتبر جوهر بن مبارك أن قيس سعيد يريد احتكار كامل السلط وتجميعها بين يديه وهو ما اعتبره خطرا كبيرا على الانتقال الديمقراطي ويهدد بانحرافات خطيرة في المستقبل على حد تعبيره.

وتابع بن مبارك ” سعيد يريد أن تكون له الكلمة الأخيرة والفصل  في مجال السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية والكلمة الأخيرة والفصل في مجال الدفاع والأمن الداخلي وهو ما يفتح الباب لضرب مبدأ فصل السلط ويضرب المبدأ الأساسي للمنظومة الديمقراطية.”

وبين ضيف “هنا تونس” ” رئيس الجمهورية له تصور للمنظومة السياسية وهو من دعاة العودة الى النظام الرئاسي ويريد تغيير المنظومة الدستورية  ولكنه اصطدم بالواقع الذي يتمثل في عدم قدرته وعدم وجود موازين قوى تسمح له بهذا التغيير وهو الان يمارس سياسية الأمر الواقع وهي احتكار تأويل الدستور.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد