- الإعلانات -

- الإعلانات -

شركات جرّبت نظام “4 أيام عمل أسبوعيا”.. فماذا كانت النتيجة؟

(CNN)– بعد مرور عام على اختتام أكبر تجربة في العالم لأسبوع عمل مدته أربعة أيام، لا تزال الغالبية العظمى من الشركات التي شاركت فيها تسمح لموظفيها بالعمل لأيام أسبوعية أقل، وأكثر من نصف الشركات جعلت هذا التغيير دائمًا.لقد كان الموظفون في 61 شركة في المملكة المتحدة يؤدون 80% من ساعات عملهم المعتادة -بنفس الأجر- مقابل الوعد بتسليم 100% من أجرهم المعتاد، وذلك لمدة ستة أشهر ما بين يونيو وديسمبر 2022.لا يزال ما لا يقل عن 89% من تلك الشركات تطبق هذه السياسة، وما لا يقل عن 51% منها جعلت أسبوع العمل المكون من أربعة أيام دائمًا منذ نهاية العام 2023، وفقًا لتقرير نشره أحد منظمي التجربة. ولم تستجب شركتان للباحثين الذين قاموا بإعداد التقرير.أصدرت الدراسة، الأربعاء، من قبل Autonomy، وهي مؤسسة بحثية أجرت تجربة العام 2022 مع منظمة Day Week Global 4 غير الربحية وحملة Day Week UK 4 بالشراكة مع باحثين من جامعات كامبريدج وأكسفورد وكلية بوسطن.ووفقاً للتقرير، فإن آثار تخفيض ساعات العمل كانت مفيدة بشكل كبير للموظفين وشركاتهم.أفاد الموظفون في نهاية التجربة بأنهم يتمتعون بصحة بدنية وعقلية أفضل، وتوازن أكبر بين العمل والحياة، ورضا عام عن الحياة، وإرهاق أقل من العمل، وتم الحفاظ على هذه التحسينات بعد مرور عام.وقالت جولييت شور، أستاذة علم الاجتماع في كلية بوسطن، التي استطلعت آراء الموظفين في الشركات التي شاركت في التجربة: “النقطة الأساسية هي أن النتائج القوية بعد ستة أشهر ليست بسبب الحداثة أو التأثيرات قصيرة المدى، إن هذه التأثيرات حقيقية وطويلة الأمد.”كما وافق المديرون والرؤساء التنفيذيون في 28 من الشركات على الإجابة على أسئلة إضافية. وقال الجميع إن الأسبوع المكون من أربعة أيام كان له تأثير إيجابي على شركتهم، وقال ثلثهم تقريبًا إن السياسة أدت إلى تحسين التوظيف بشكل ملحوظ، وأفاد 82% منها عن آثار مفيدة على رفاهية الموظفين.يسلط تقرير “أوتونومي” الضوء أيضًا على الأساليب التي استخدمتها المؤسسات للحفاظ على أسبوع مدته أربعة أيام، بما في ذلك مراجعة القواعد المتعلقة بالاجتماعات واتصالات العمل وتحديد الأولويات.وكتب المؤلفون: “كان من الواضح في هذه الدراسة أن الأسبوع المكون من أربعة أيام ليس مجرد ومضة عابرة: فقد نجحت الشركات في جميع أنحاء المملكة المتحدة في جعل الأمر ثابتًا.”يعمل ما يقرب من نصف المؤسسات الـ 61 التي شاركت في تجربة العام 2022، في مجال التسويق والإعلان والخدمات المهنية والقطاع غير الربحي. أما الباقي فيشمل مجموعة من الصناعات، بما في ذلك البناء والتصنيع وتجارة التجزئة والرعاية الصحية والفنون والترفيه.تضاعفت الدعوات لتقصير أسبوع العمل في السنوات الأخيرة. وقد نمت هذه المطالبات بعد أن تحول ملايين الموظفين إلى العمل عن بعد أثناء الوباء وتوقفوا عن التنقل، مما وفر الوقت والمال.وكان هناك عدد من التجارب لـ “نظام الـ 4 أيام عمل أسبوعيا” في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك تجربة جرت في العام 2022 عبر 33 شركة، مع وجود غالبية العاملين في الولايات المتحدة وإيرلندا.

#شركات #جربت #نظام #أيام #عمل #أسبوعيا. #فماذا #كانت #النتيجة
تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد