- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

شكندالي: نخشى من التمويل المباشر من البنك المركزي

شكندالي:نخشى من التمويل المباشر من البنك المركزي

أفاد أستاذ علوم الإقتصاد رضا شكندالي في تصريح لموزاييك الأربعاء 17 نوفمبر 2021  بأن قانون المالية التعديلي لسنة 2021 قد حدد ميزانية الدولة التكميلية بمبلغ 54.4 مليار دينار بتجاوز مبلغ ميزانية الدولة الأصلية ب 2.7 مليار دينار ليصبح العجز في ميزانية الدولة في حدود 9.8 مليار دينار دينار عوضا عن 7.9 مليار دينار في قانون المالية الأصلي. 

وبين شكندالي أن قانون المالية التعديلي قد تضمن زيادة في الموارد الجبائية وغير الجبائية  ب 1.2 مليار دينار إلا أنه وقع تجاوز موارد الاقتراض الداخلي بمبلغ 2.5 مليار دينار لتصبح في حدود 8.1 مليار دينار بعد أن كان في حدود 5.6 مليار دينار في قانون المالية الأصلي. 

وأضاف أستاذ علوم الإقتصاد رضا شكندالي بأن هذه الأرقام تثير الشكوك على مستوى لجوء الدولة إلى التمويل المباشر من طرف البنك المركزي خاصة وأن مبلغ الاكتتاب الوطني في القسط الأول والثاني والثالث لا يمكن له أن يتجاوز المبلغ الجملي المقدر في الاكتتاب الوطني. 

وأشار شكندالي إلى الدولة لم توضح في قانون المالية التعديلي كيف ستتمكن من تعبئة 12.2 مليار دينار من جملة 13 مليار دينار  من موارد الاقتراض الخارجي المرصودة في قانون المالية الأصلي لسنة 2021 خاصة في ظل انسداد الحلول في تعبئة الموارد الخارجية مع استحالة الخروج إلى الأسواق المالية الدولية دون ضمان أمريكي واستحالة الاقتراض من صندوق النقد الدولي خلال هذه السنة وعدم استعداد دول الخليج والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي لاقراض تونس خلال المرحلة الاستثنائية وهو أمر محير حسب تعبيره، خاصة  وأن آخر الأرقام المنشورة على موقع وزارة المالية تفيد بأن الدولة لم تتمكن من تعبئة سوى 4.2 مليار دينار إلى غاية نهاية أوت 2021.

كما بين أستاذ العلوم الاقتصادية بأن الدولة لم تتمكن من تعبئة سوى 530 مليار دينار من الهبات في الوقت الذي كان من المرتقب الوصول إلى تعبئة 800 مليون دينار من الهبات حسب قانون المالية الأصلي. 

وأفاد شكندالي بأن قانون المالية التعديلي يعطي وضوحا حول موارد الدولة بالتفصيل ولكنه يغرقنا في الأرقام على مستوى النفقات بطريقة تجعل من المستحيل احتساب نفقات الأجور ونفقات الدعم وغيرها من نفقات ميزانية الدولة بحيث لا يمكن الحصول عليها إلا بعد احتساب صعب لأنها موزعة حسب الوزارات وحسب البرامج وهو ما يطرح مسألة الشفافية في نشر أرقام الميزانية في وزارة المالية. 

كريم وناس 
 

#شكندالي #نخشى #من #التمويل #المباشر #من #البنك #المركزي

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد