- الإعلانات -

- الإعلانات -

”صحة ليك فرحتلك.. من عروش قلبي”

0 0

نعى الفنان مقداد السهيلي، اليوم الالأربعاء 19 ماي 2021، فقيدة الساحة الثقافية والإبداعية والمناضلة الحقوقية زينب فرحات التي وافتها المنية أمس الثلاثاء بعد صراع مرير مع المرض العضال.

وتعدّ الفقيدة من أبرز القامات الفاعلة والمؤثرة في المشهد الثقافي، وهي مديرة فضاء “التياترو” الخاص رفقة زوجها الفنان والمسرحي الكبير توفيق الجبالي.

وقال مقداد السهيلي، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: ”صحيح الواحد كيف يفقد حد عزيز عليه يحزن ويبكي ويتآثر على فراقو، آما اليوم كل شيء تبدل، حتى الموت، جاء النهار اللي ولينا نفرحوا فيه لآي صاحب يتوفى”.

وأضاف: ”إينعم نفرحوا وكان لازم نحسدوه !!! ماتستغربوش مالشعور هذا اللي آنا واحد مالناس وليت نحس بيه … على خاطر آش مازال يعجب في هالدنيا الخايبة !! وهالبلاد الحرفة !!! منين تدور تلقاها كحلة، مسكرة، طايحة منتنة، معفنة، خراب في خراب”.

وتابع قائلا: ”زينب صحة ليك فرحتلك من عروش قلبي، ارتحت مالهم، خرجت مالغم، لاعين ترى لا قلب يوجع. شهير من زمان وينساوك ويتعداو لغيرك”.

ونشر مقداد السهيلي التدوينة التالية: 

قداش فرحتلك !
صحيح الواحد كيف يفقد حد عزيز عليه يحزن ويبكي ويتآثر على فراقو .. آما اليوم كل شيء تبدل … حتى الموت … جاء النهار اللي ولينا نفرحوا فيه لآي صاحب يتوفى … إينعم نفرحوا وكان لازم نحسدوه !!! ماتستغربوش مالشعور هذا اللي آنا واحد مالناس وليت نحس بيه … على خاطر آش مازال يعجب في هالدنيا الخايبة !! وهالبلاد الحرفة !!! منين تدور تلقاها كحلة .. مسكرة .. طايحة منتنة .. معفنة … خراب في خراب … وضعية يلزمها عشرات السنين خدمة وجدية وفم مسكر باش تاقف شوية على ساقيها … وهذا موش تشاؤم بالعكس نظرة ثاقبة للواقع من غير نوار وتلفيق وتقشقيش حناك … 
زينب … صحة ليك … فرحتلك … من عروش قلبي … ارتحت مالهم … خرجت مالغم … لاعين ترى لا قلب يوجع … ماكس … شهير من زمان … وينساوك … ويتعداو لغيرك … وانت ماشي … هاك ماشية بحذاها … صفية باش تفرح بيك… وتفرحلك اللي ارتحت بعد سنين مالتعب في بلاد الكلب والجرب .

مقداد السهيلي

زينب فرحات

تابعوا Tunisactus على Google News

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.