- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

صحف القاهرة: «باب العزب».. أول منطقة إبداع فى أفريقيا والشرق الأوسط

في حوار خاص مع المفكر والسياسي اللبناني ومبعوث الأمم الأمم المتحدة السابق إلى ليبيا، تحدث غسان سلامة مع برنامج “مدار الغد”، عن عدد من التطورات التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية.

وتصدرت النقاش  الأزمة اليبية مرورًا بالأوضاع في لبنان، وتطورات الأزمة السورية، وغيرها من الملفات التي تلقي بظلالها على المنطقة والعالم.

الأزمة الليبية

أكد غسان سلامة أن هناك صعوبات في تنفيذ خارطة الطريق السياسية التي وضعت برعاية الأمم المتحدة، تلقفها الليبيون وبنوا عليها 3 مسارات، سياسي واقتصادي وعسكري.

وأشار إلى أن هناك تقدما على مختلف المسارات ومنها توحد الحكومتين وفتح الطريق الساحلي وعودة الطيران وتبادل الأسرى.

وأشار سلامة إلى وجود طبقة سياسية لا تريد للانتخابات الليبية أن تحصل رغم استطلاعات الرأي التي تشير إلى أن 80% من المواطنين يريدون إجراءها في موعدها  24 من ديسمبر المقبل.

frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; clipboard-write; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen>

 

وأوضح سلامة أن هناك أزمة شرعية في ليبيا، وهناك مجلس شبه تشريعي في طرابلس، ومجلس نواب في طبرق، ومن حق المواطن انتخاب من يريد، مشيرا إلى أن هذه الأزمة لا بد لها من حل.

اتفاق الطائف

وعن الأوضاع في لبنان، يرى غسان سلامة، أن “اتفاق الطائف” تم الاستيلاء عليه من قبل أطراف لا تريد تنفيذه، لافتا إلى أنه آن أوان تطبيقه رغم صعوبة التوقيت.

frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; clipboard-write; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen>

 

وأكد سلامة في حواره الخاص مع برنامج مدار الغد أن هناك أولوية للتحضير للانتخابات النيابية والرئاسية في لبنان.

وتابع قائلًا:” على الحكومة اللبنانية الجديدة بقيادة نجيب ميقاتي الانكباب على القضايا المعيشية، وبكل تأكيد هي قادرة على احتواء الأزمات الراهنة في البلاد، مطالبا بأن يكون هناك تفاوض بشكل جدي مع صندوق النقد الدولي، لتنفيذ القروض المجمدة، وإعادة جدولة الديون الهائلة على البلاد”.

وأردف: “نأمل من مجلس الأمن الدولي أن يطبق القرارات التي لها علاقة بلبنان، والتي تحافظ على سيادة لبنان، كما نأمل ونريد من البنك الدولي تمويل البطاقة التمويلية التي سيبدأ العمل بها قريبا، والبدء في المشاريع التي تم الانتهاء من دراستها في شتى المجالات “.

وأكد سلامة أن محاربة الفساد يجب أن تبدأ من تحصين القضاء وضرورة استقلاليته.

الملف السوري

وعن الأوضاع في سوريا، قال غسان سلامة إن هناك تدخلات واسعة في القضية السورية إقليميا وعالميا، ولم تأت دولة لتقول إنها مستعدة للتفاهم على خارطة طريق، ولكن قد يأتي هذا اليوم مستقبلًا.

وأضاف أنه لا بد من حدوث تفاهم أمريكي روسي لحل الأزمة السورية، وكذلك قوى المنطقة لا سيما الدول الأكثر تدخلًا كتركيا وإيران، مؤكدًا أن هناك حاجة لبحث الملف السوري من قبل الدول الكبرى.

تراجع تيار الإسلام السياسي

وعن تراجع تيار الإسلام السياسي في الشرق الأوسط، قال غسان سلامة إن الناخب في أي دولة ينظر على رصيد من انتخبوه في السابق، مؤكدا أن المواطن بات ينظر إلى تنفيذ البرامج الانتخابية ومدى انتفاعه منها.

وأضاف سلامة في هذا الصدد، أن المواطن في تونس ضاق ذرعا بصراعات الأحزاب فيما بينها، والمناورات البرلمانية التي لا حدود لها، لذلك لم يعارض قرارات الرئيس قيس سعيد.

frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; clipboard-write; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen>

 

وتابع سلامة: “كذلك المواطن في المغرب لم يلمس ما كان يتوقعه من الأحزاب الدينية من إنجازات بالنسبة لحياته اليومية، ووجدنا ذلك في أوروبا وليس في الشرق الأوسط فقط”.

انشغالات الإدارة الأمريكية

وأكد غسان سلامة أن الإدارة الأمريكية الجديدة منشغلة تماما بمحاولة تطويق النفوذ الصيني في آسيا، وعلى هذا الأساس نشأ التحالف بين أستراليا وبريطانيا وأمريكا.

وأشار إلى وجود تيار في الولايات المتحدة يخشى النفوذ الروسي والصيني في الهيمنة على العالم، وهذا هو الخط الإستراتيجي الذي بدأ يتضح مع التحالفات الجديدة في آسيا.

جدير بالذكر أن غسان سلامة، عمل أستاذا للعلوم السياسية في جامعة السوربون، وشغل منصب وزير الثقافة اللبناني من عام 2000 إلى 2003، بالإضافة إلى رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من 2017 إلى 2020.

له العديد من المؤلفات بالفرنسية والعربية منها، المجتمع والدولة في المشرق العربي، والسياسة الخارجية السعودية منذ عام 1945 دراسة في العلاقات الدولية، ونحو عقد عربي جديد – بحث في الشرعية الدستورية، والتسوية ” الشروط المضمون، الأثار “، ومن الارتباك إلى الفعل التحولات العالمية وآثارها العربية، وأمريكا والعالم إغراء القوة ومداها..

#صحف #القاهرة #باب #العزب #أول #منطقة #إبداع #فى #أفريقيا #والشرق #الأوسط

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد