- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

طالبان “تلغي وزارة المرأة” والنساء يواصلن الاحتجاج في كابل من أجل مكاسبهن، ومقتل قيادي في حزب العمال الكردستاني في العراق – BBC Arabic

دعا قادة الأقاليم في الصومال رئيس البلاد ورئيس وزرائها إلى إنهاء الخلاف بينهما الذي يهدد البلاد بمزيد من الاضطرابات والتوتر.

وطالب القادة بضرورة إجراء الانتخابات، التي
تأخرت كثيرا عن موعدها، في أسرع وقت ممكن.

وكان رئيس البلاد محمد فرماجو، قد ألغى أمس
الخميس، السلطات التنفيذية الممنوحة لرئيس
الوزراء محمد حسين روبل، وهي خطوة رفضها رئيس الوزراء.

وكان الخلاف بين الرجلين قد تصاعد إثر اختفاء موظفة في جهاز الاستخبارات.

ويتزايد التوتر بين مختلف فصائل الأجهزة الأمنية،
وهناك مخاوف من احتمال تجدد أعمال العنف واندلاع المواجهات بين الفصائل المختلفة في البل.

واندلعت
اشتباكات عنيفة في العاصمة الصومالية مقاديشو عدة مرات بين فصائل مختلفة من قوات
الأمن، بعضها يدعم المعارضة بينما تدعم الأخرى الرئيس محمد عبد الله
فارماجو، الذي مددت ولايته مؤخرا لعامين آخرين.

وكان
تمديد ولاية الرئيس قد أثار انتقادات دولية، حيث كان يفترض أن تنتهي فترته
الرئاسية في شهر فبراير/شباط، وأدى ذلك إلى نشوء أزمة في البلاد.

وعلى صعيد ذي صلة أعرب الأمين العام لجامعة الدول
العربية أحمد أبو الغيط عن قلقه جراء التطورات التي تشهدها الساحة السياسية
الصومالية في هذه الآونة وبخاصة العلاقة بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة .

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة
للجامعة أن أبو الغيط دعا القادة الصوماليين إلى وضع مصلحة البلاد فوق أي إعتبار،
والتمسك بالحوار كوسيلة وحيدة لحل أي خلافات في وجهات النظر، كما دعا أبو
الغيط إلى البناء على المكتسبات التي تحققت خلال الفترة القليلة الماضية تمهيداً
لعقد الانتخابات العامة في البلاد في موعدها.

وكان
الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب الذي عقد الأسبوع الماضي على هامش الدورة
الأخيرة لمجلس جامعة الدول العربية قد تناول سبل دعم الجهود المبذولة لعقد
الانتخابات الرئاسية في الصومال في موعدها.

Copyright: Getty Images

Image caption: رئيس الصومال محمد فرماجو “على الجزء الأيسر من الصورة”، ورئيس الوزراء محمد حسين روبل

#طالبان #تلغي #وزارة #المرأة #والنساء #يواصلن #الاحتجاج #في #كابل #من #أجل #مكاسبهن #ومقتل #قيادي #في #حزب #العمال #الكردستاني #في #العراق #BBC #Arabic

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد