- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

طالب هندسة.. الاستخبارات الأميركية تكشف هوية انتحاري مطار كابل

بعد 4 أشهر على التفجير الانتحاري الذي أودى بحياة عشرات الأشخاص، من بينهم 13 فردا من القوات الأميركية، خارج مطار كابل، تمكنت الاستخبارات الأميركية من التوصل إلى معلومات عن الانتحاري الذي نفذ الهجوم، وفق صحيفة أميركية.

وتنقل صحيفة “نيويورك تايمز” أن الاستخبارات تستخدم هذه المعلومات للتركيز على خلية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يعتقد أنها متورطة في الهجوم.

وبحسب الصحيفة، يمكن أن يكون  أعضاء الخلية من بين أوائل المتمردين الذين ضربتهم طائرات مسلحة بدون طيار من طراز MQ-9 Reaper كانت تقوم بمهمات فوق أفغانستان من قاعدة في الخليج.

وكان الهجوم خارج مطار كابل خلال الأيام الأخيرة لأكبر عملية إجلاء من أفغانستان أحد أكثر الهجمات دموية في الحرب التي استمرت 20 عاما في أفغانستان.

وبحسب المعلومات التي توصلت إليها الاستخبارات الأميركية والغربية، فمنفذ الهجوم هو عبد الرحمن اللوغاري، طالب هندسة سابق كان واحدا من عدة آلاف من المسلحين الذين أطلق سراحهم من سجنين مشددي الحراسة بعد أن سيطرت طالبان على كابل يوم 15 اغسطس.

واللوغاري، وهو ابن تاجر أفغاني كثيرا ما زار الهند وباكستان للعمل. انتقل إلى الهند في عام 2017 لدراسة الهندسة في جامعة ماناف راشنا بالقرب من نيودلهي.

واللوغاري كان معروفا للأميركيين، إذ سبق لوكالة الاستخبارات المركزية أن أبلغت المخابرات الهندية في 2017 أنه كان يخطط لتفجير انتحاري في نيودلهي، وأحبطت السلطات الهندية الهجوم وحولت اللوغاري إلى وكالة التحقيقات الوطنية، التي أرسلته إلى أفغانستان حيث وضع في سجن باروان في قاعدة باغرام الجوية، وظل هناك حتى أطلق سراحه وسط الفوضى في كابل.

وبعد 11 يوما من إطلاق سراحه، توجه إلى قرب المطار حيت تتواجد القوات الأميركية وهو يرتدي سترة ناسفة تحت ملابسه وانتظر حتى وصل إلى نقطة التفتيش ليفجر نفسه.

وبحسب الصحيفة، لا يزال من غير الواضح كيف ارتبط اللوغاري بهجوم تنظيم “داعش خرسان” في مطار كابل، لكن محللي الاستخبارات الأميركية يركزون على الخلية الآن وأي هجمات مستقبلية قد تخطط لها ضد الغرب.

وسيطرت طالبان على السلطة في أفغانستان منتصف أغسطس الماضي، وأطاحت بالحكومة السابقة المدعومة من الولايات المتحدة، متعهدة بإعادة الاستقرار بعد حرب استمرت 20 عاما، لكنها لا تزال تواجه تحديات أمنية واقتصادية كبيرة.

#طالب #هندسة #الاستخبارات #الأميركية #تكشف #هوية #انتحاري #مطار #كابل

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد