- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

ظافر العابدين: “غدوة” فيلم إنساني وليس سياسياً

ظافر العابدين خاض تجربة الإخراج للمرة الأولى في “غدوة” (ظافر العابدين/فيسبوك)

عبّر التونسي ظافر العابدين، الجمعة، عن سعادته بردود فعل الجمهور على العرض العالمي الأول لفيلمه “غدوة”، وهو تجربته الأولى في الإخراج، خلال “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي”، شاكراً “فريق العمل الرائع” وزوجته على دعمها المستمر.

“غدوة” الفيلم الأول الذي يتولى فيه ظافر العابدين الإخراج، وهو أيضاً مؤلفه ومنتجه. الفيلم يشارك في المسابقة الرسمية في “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي” الذي تقام حالياً فعاليات دورته الـ43.

حاز العابدين على إشادة ومديح من زملائه الذين شاهدوا الفيلم، وبينهم الممثلة نيللي كريم التي كتبت عبر “إنستغرام” أن “كل شيء في الفيلم رائع… التمثيل والإخراج والسيناريو”. وقالت الممثلة والمغنية بشرى إن الفيلم أبكاها، وعلقت “غدوة هو الأمس واليوم”.

الفيلم بطولة أحمد برحومة ونجلاء بن عبد الله ورباب السرايري وبحري الرحالي وغانم الزرلي. وكان عرضه العالمي الأول ضمن “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي” الخميس. خلال 96 دقيقة، يتناول الفيلم علاقة المحامي الحقوقي حبيب بن عمر مع ابنه المراهق من زواج سابق، ويتبادل الاثنان الأدوار، فيبدأ الابن في الاعتناء بالأب الذي يعاني من اضطرابات نفسية بسبب التعذيب والسجن إبان حكم الرئيس التونسي المخلوع الراحل زين العابدين بن علي.

وقال ظافر العابدين، في مؤتمر صحافي الجمعة، في القاهرة: “حلم الإخراج كان يرادوني منذ سنوات، وبدايتي كانت مساعد مخرج لمدة سنة ونصف، قبل أن أنطلق في مجال التمثيل الذي اعتبر أني وفقت فيه لمدة عشرين سنة حتى الآن”، وفقاً لما نقلته وكالة “رويترز”.

وأضاف: “الإخراج مسؤولية عمل بالكامل من بدايته إلى نهايته، وجهة النظر، وطريقة التصوير، واختيار النص، مما يعطيك مساحة للتعبير عن أفكارك ورأيك بأمور تراها في المجتمع بطريقتك الخاصة، وهو ما شجعني على خوض التجربة”.

وأشار إلى أنه لم يجد صعوبة في الجمع بين الإخراج والتمثيل في العمل نفسه، لأن معه فريقاً متميزاً ساعده على إنجاحه، كما أن الإعداد الجيد للفيلم قبل التنفيذ سهّل الأمور كثيراً، وجعله يستمتع بالتجربة لأقصى درجة.

وفي رده على سؤال عن إمكانية تأثير الفيلم على مستقبله الفني، بسبب طرحه السياسي وإشارته وضوحاً إلى عدم تحقق العدالة لبعض ضحايا النظام السابق رغم مرور عشر سنوات على “ثورة الياسمين” في تونس، قال ظافر العابدين إن الفيلم إنساني وليس سياسياً.

وقال: “عمري ما تحدثت في السياسة، وليست لدي مواقف واضحة في السياسة، لكن هذا عمل فني، عمل يحكي عن المجتمع التونسي، يحكي عن علاقة ابن ووالده، ومن خلاله كان لا بد أن نتطرق للظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المحيطة”.

وأضاف: “كيف سيستقبل الناس العمل وكيف سيفسرونه؟ لم أتوقف عند هذا كثيرا، فكرت أن أهم شيء بالنسبة لي هو مصداقية العمل، أن يكون واقعيا… أما مسألة أن يبتعد أحد أو يتجنب العمل معي بسبب موقف معين أو نظرة للحياة، فلا مشكلة”، وفقاً لـ”رويترز”.

وينافس فيلم “غُدوة” على جائزة “الهرم الذهبي” في “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي” الذي يختتم فعالياته غداً الأحد، كما ينافس على جائزة أفضل عمل أول.

#ظافر #العابدين #غدوة #فيلم #إنساني #وليس #سياسيا

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد