- الإعلانات -

- الإعلانات -

عبير موسي تضرب عن الطعام في استعراض عبثي للفت الانظار | MEO

وفي محاولة لاستعطاف الراي العام الداخلي والدولي يشير المحامون الى تعرض موسي الى وعكة صحية ومرض في عمودها الفقري يمنعها من الوقوف فيما يرى مراقبون ان هذه المواقف تدخل في إطار استعطاف الراي العام الحانق اصلا على الطبقة السياسية برمتها محملا إياها مسؤولية التدهور الاقتصادي والاجتماعي خلال العشرية الماضية حيث دخلت موسى في اضراب عن الطعام في البرلمان خلال العشرية الماضية كجزء من سياسىة ترذيل العمل السياسي.

ووجهت رئيسة الحزب الدستوي الحر قبل ايام رسالة الى الرأي العام تحت عنوان “رسالة امرأة مهددة بالإعدام” وذلك في اطار سياسة الاستعطاف.وبات التونسيون غير مهتمين بما يشير اليه بعض السياسيين في السجون على راسهم رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي من تعرضهم لمعاملة سيئة معتبرين إياها نوعا من الضغوط السياسية للتنصل من المحاسبة حيث لم يجلب تحرك موسي الاخير سوى تعاطف انصارها.ورغم ان موسي تنتقد التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية لتونس لكنها لا تمانع هذه المرة من السعي وراء الضغوط الدولية على الرئيس قيس سعيد بهدف الافراج عنها.وكانت الشرطة التونسية ألقت القبض على أكثر من 20 من الشخصيات السياسية البارزة اتُهم بعضها بالتآمر على أمن الدولة. ووصف سعيد المقبوض عليهم “بالإرهابيين والخونة والمجرمين”.وأغلق سعيد، الذي انتخب رئيسا عام 2019، البرلمان السابق المتهم بالفساد عام 2021 وانتقل إلى الحكم بمراسيم، وهي إجراءات وصفها معارضوه بالانقلاب وهو ما يرفضه ويقول إن خطواته شرعية بهدف الإصلاح وتجاوز فساد العشرية الماضية.وفي الأشهر الماضية، نظم الحزب الدستوري الحر احتجاجات ضد سعيد. وتتهم موسي رئيسة الحزب سعيد بأنه يحكم خارج القانون حيث أكد الحزب ان سعيد يريد إزاحتها عن طريقه كونها تتمتع بشعبية كبيرة.وموسي من مؤيدي الرئيس الراحل زين العابدين بن علي الذي أطاحت به الاحتجاجات الحاشدة عام 2011، وهي الانتفاضة التي انتشرت فيما بعد في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأصبحت تعرف باسم “الربيع العربي”.

#عبير #موسي #تضرب #عن #الطعام #في #استعراض #عبثي #للفت #الانظار #MEO

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد