عرض جثة الشاب هيكل الراشي على الطبيب الشرعي لحديد أسباب وفاته

أفاد مساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين، شوقي بوعزي، بأن النيابة العمومية بالجهة أذنت، مساء اليوم الإثنين 25 جانفي 2021، بعرض جثة الشاب هيكل الراشدي، أصيل معتمدية سبيطلة، والذي توفي عشية اليوم بمستشفى سهلول في ولاية سوسة، على الطبيب الشرعي في المستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة، لتحديد أسباب الوفاة ونوع الإصابة التي تعرض لها.

وأوضح شوقي بوعزي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنه تقرر عرض الجثة على الطبيب الشرعي، بحكم وجود روايتين حول سبب إصابته، تقول الأولى بأنه سقط من سلم، والثانية بأنه أصيب بعبوة غاز مسيل للدموع.

اقرأ أيضا:  هكذا علّق سيف الدّين مخلوف على فاجعة عمدون [فيديو]

وقال بوعزي إن “الموضوع محل متابعة، ومأخوذ على محمل الجد، والأبحاث تقدمت بصفة تدريجية”، مشيرا إلى أنه تم اليوم تأجيل عملية سماع عائلة الشاب المذكور من قبل الفرقة المتعهدة بالبحث في هذه القضية، وذلك بعد الاعلان عن وفاته.

وأفاد بأنه سيتم، بعد ختم جميع الأبحاث وصدور تقرير الطبيب الشرعي، إحالة المحضر على أنظار النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بالقصرين، التي قال إنها ستفتح بدورها، بعد الإطلاع على هذا المحضر، تحقيقا في الموضوع بناء على ما يحتويه محضر البحث من أدلة، التي ستؤيد رواية سقوطه من سلم أو رواية إصابته بعبوة غاز مسيل للدموع.

اقرأ أيضا:  وكالة تونس أفريقيا للأنباء تحتفل بمرور 60 عاما على تأسيسها

وذكر بوعزي، من جهة أخرى، أن النيابة العمومية بالقصرين كانت قد أذنت منذ إصابة الشاب هيكل الراشدي بفتح بحث تحقيقي لدى الوحدة الوطنية للبحث في القضايا الإجرامية بالقرجاني، كما أجرت المعاينة الفنية لمكان وقوعه وتم رفع آثار الدماء من قبل الشرطة الفنية بحضور الفرقة المتعهدة بالقضية لتحليلها والوقوف على حيثيات الحادثة، مضيفا أن النيابة العمومية استمعت إلى جميع الأطراف المعنية بهذه القضية، ومن بينها الطبيبة التي باشرت حالته عند وصوله الى المستشفى المحلي بسبيطلة، وعدد من أفراد عائلته وجيرانه، وبعض شهود العيان، وستواصل السماع إلى بقية الأطراف.

اقرأ أيضا:  مسيرة شعبية منددة ب"صفقة العار" نصرة للقضية الفلسطينية

المصدر