- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

عشرات القتلى في هجمات لمسلحين شمالي مالي، واستئناف الرحلات الجوية بين روسيا ومنتجعات مصرية – BBC Arabic

- الإعلانات -

أثارت تصريحات للداعية السلفي
المصري الشهير، محمد حسان، عن جماعة الإخوان المسلمين، جدلا في البلاد.

وكان الداعية قد قال، أثناء مثوله أمام المحكمة بوصفه شاهد نفي في القضية المعروفة
إعلاميا باسم قضية “خلية داعش إمبابة”، إن جماعة الإخوان المسلمين بدأت
جماعة دعوية “ثم تحولت إلى حزب سياسي، ووصلت لحكم البلاد لكنها لم توفق فيه،
لأنها لم تتحول من فقه الحماية إلى فقه الدولة بمفهومها الواسع والشامل، ومن سياسة
الطيف الواحد إلى سياسة الأطياف المتعددة”.

وطالب
حسان الدولة المصرية بإجراء مراجعات فكرية داخل السجون أسوة بما حدث مع الجماعة
الإسلامية في مصر قبل عقود.

وأضاف
حسان أنه لا يجوز لأحد أن يتصدى للدعوة العامة “إلا إذا كان مؤهلاً
لذلك”، مطالبا الدولة بالتصدي “للفكر المتطرف، باعتبار أن ذلك أحد
واجباتها”.

وخلال
شهادته، اعتبر الداعية المصري أن تنظيم القاعدة أصل التكفير، مشددا على أنه لا
علاقة بين الفكر التكفيري ومنهج السلف، وأن ” السلف الصالح هم أول من عالجوا
هذا الفكر التكفيري”.

وأدلى
حسان بشهادته بناء على طلب دفاع متهمين في القضية أشاروا إلى أن حسان وزميله
الداعية السلفي محمد حسين يعقوب، الذي أدلى بشهادته أمام المحكمة ذاتها في يونيو
/حزيران الماضي، من بين مرجعياتهم.

وأثارت
تصريحات حسان نقاشا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد، بين فريق رأى فيها
دليلا على دعم الداعية السلفي لحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقال فريق ثاني إن تصريحاته لم تخالف الصواب.

بينما
اعتبر فريق ثالث حديث حسان دليلا على “الخطر الذي يمثله التيار السلفي على
مصر”.

Copyright: TWITTER

#عشرات #القتلى #في #هجمات #لمسلحين #شمالي #مالي #واستئناف #الرحلات #الجوية #بين #روسيا #ومنتجعات #مصرية #BBC #Arabic

تابعوا Tunisactus على Google News

- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد