- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

عصام الشابي يدعو المشيشي لفتح تحقيق في تصريحات عبد الكريم الهاروني

قال امين عام الحزب الجمهوري عصام السابي اليوم الخميس ان تونس عرفت أيام الحكم البورقيبي بروز ظاهرة الميليشيات الحزبية التي أسسها مدير الحزب الاشتراكي الدستوري محمد الصياح و التي روّعت المواطنين وفرضت بلطجيتها على الشباب والنقابيين قبيل و بعد احداث جانفي 78 .
 
واضاف الشابي في تدوينة على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” “اليوم وما بالعهد من قدم يخرج علينا رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبدالكريم الهاروني بتصريح اكد فيه ان ” الحركة” اعطت التعليمات ” لابنائها لمعاضدة مجهود الأمنيين ومنع اعمال الشغب والتصدي للاعتداء على الممتلكات”.
 
واكد الشابي انه “تونس بعد عشر سنوات من ثورة الحرية و الكرامة تجد نفسها مرة أخرى في مواجهة الفكر الميليشياوي الذي يتغلف بحماية البلاد و هو في الحقيقة يعمل على الدفاع عن الحزب الحاكم و مصالحه و قمع مخالفيه”.
 
ودعا الشابي كل من رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة، الى الرد على هذه التصريحات وفتح تحقيق في شأنها والتاكيد على ان حماية أمن البلاد يقع على عاتق قوى الامن الجمهوري دون سواه ، وان تونس ستظل دولة القانون والمؤسسات ولن تعود الى الوراء مهما كان مصدر هذه الدعوات.
 
يذكر أن رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني خلال استضافته في قناة الزيتونة، غير القانونية، مساء أمس الأربعاء 20 جانفي 2021 دعا ”أبناء الحركة” إلى النزول إلى الشارع وحماية الممتلكات الخاصة والعامة، في إشارة إلى الاحتجاجات الليلية وعمليات التخريب التي شهدتها عدّة مناطق في تونس.
المصدر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد