- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

علاقة الفن بالذاكرة تهيمن على “المعرض العام” للفنون التشكيلية في مصر – Al-Fanar Media

يتزيّن قصر الفنون بدار الأوبرا المصرية بأكثر من 350 عملًا فنيًا ضمن فعاليات الدورة الـ42 من “المعرض العام”، الذي يُعد أحد أبرز الفعاليات الفنية والثقافية التي يترقبها جمهور الفن التشكيلي في مصر سنوياً.

قال أحمد رفعت سليمان، القوميسير العام للمعرض، “سعينا هذا العام لدعوة عدد من شباب الفنانين الذين كانت لهم قبل سنوات تجارب مميزة في “صالون الشباب” وذلك للاشتراك بأعمالهم في فعاليات المعرض العام.” مؤكداً أن المعرض ليس مناسبة نُخبوية للمتخصصين في الفن التشكيلي فقط، لكنه فرصة غنية للجمهور لمشاهدة الفنون المتنوعة، على حد تعبيره. وأوضح “الحرص خلال تنسيق الأعمال الفنية داخل القاعات على أن تتجاور الأعمال التي تُمثل أجيالًا مُختلفة، لمحاولة خلق حالة تواصل فني.”

يجمع قصر الفنون في قاعاته الست، أطيافًا متنوعة من أفرع الفن التشكيلي والفنون البصرية من أبرزها التصوير، والنحت، والخزف، والتصوير الضوئي، والجرافيك، والتصوير الجداري، والتجهيز في الفراغ.

قال سليمان “المعرض العام مرآة تعكس الحالة التشكيلية في مصر، ويمكن من خلالها الوقوف على جديدها وتطوراتها في قلب الحركة التشكيلية في العالم.”

 حظيت النسخة الـ42 من “المعرض العام” بافتتاح رسمي حضرته وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم، وخالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، وعدد كبير من الفنانين ومحبي الفن التشكيلي.

قال سليمان “يمتلك الفنان التشكيلي عينًا خاصة تجعله في التقاط دائم للتفاصيل ويقوم بشكل حُر بتحويل تلك المشاهدات إلى ذاكرة بصرية وتوثيقية عبر الخامات والألوان.”

يستمر “المعرض العام” حتى 30 آب/أغسطس الجاري.

مفردات الذاكرة

- الإعلانات -

#علاقة #الفن #بالذاكرة #تهيمن #على #المعرض #العام #للفنون #التشكيلية #في #مصر #AlFanar #Media

تابعوا Tunisactus على Google News

- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد